fbpx
افتتاحية

قراقوش 2

حكايات قراقوش كبير القضاة مشوقة لا تكاد تنتهي حتى تبدأ من جديد. فأكثر ما كان يستهوي هذا المملوك الرومي، الذي عاش في محضيات القصور الفاطمية خلال القرن السادس الهجري، التطلع إلى مرآته، كل صباح، وإمعان النظر في هيأته وهندامه وألوانه الزاهية، وتمسيد لحيته المشذبة بعناية، قبل أن يشير بيديه إلىأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى