fbpx
حوادث

النطق اليوم بالحكم على مسؤولي العدالة والتنمية ببرشيد

المشتكي اعتبر ما تضمنه بيان الحزب سب وقذف في حقه

قرر رئيس جلسة الجنحي العادي الفردي بالمحكمة الابتدائية ببرشيد يوم الخميس الماضي. حجز ملف مسؤولي العدالة والتنمية بالمدينة للتأمل لجلسة اليوم الخميس، واستمعت هيأة المحكمة في آخر جلسة لمرافعات دفاع المشتكى بهم، ودفاع مدير نشر جريدة “منبر الشاوية” بصفته مشتكيا. وكان الكاتب الإقليمي وثلاثة مستشارين ببلدية برشيد من حزب “المصباح” آخر من تكلم في الملف عدد 504/2010
واعتبر دفاع مدير نشر جريدة “منبر الشاوية” أن الشكاية المباشرة جاءت بناء على ” وقائع يعتبرها القانون جرما، وتتجلى في تحرير بيان عبارة عن خواطر زجلية كلها قذف وسب، ووزع بالمدينة”، واعتبر ذلك أسلوبا ” غير حضاري قام به حزب العدالة والتنمية”، سيما  أن “الصحافة تقوم بتغطية الأحداث، وتنقل أخبار وممارسات بعض الجهات”، وتساءل مرشد، محامي المشتكي عن عدم “لجوء مسؤولي العدالة والتنمية إلى القضاء أو تكذيب الخبر”، مؤكدا في السياق ذاته أن ” البيان تسبب في أضرار مادية ومعنوية للجريدة ومديرها “، والتمس الحكم بما جاء في المطالب المدنية وإدانة كافة المشتكى بهم.
في حين، وجه دفاع مسؤولي العدالة والتنمية ببرشيد ” لوما كثيرا إلى الصحافة”، واعتبرها ” صحافة كذب وافتراء وغير نزيهة”، وتقدم بدفوعات، اعتبرها شكلية وموضوعية، وطالب ب” بطلان المتابعة نتيجة بطلان الاستدعاء، ومخالفته لقانون المسطرة الجنائية” بالإضافة إلى ” تجاوز جريدة منبر الشاوية لحدودها، وكتاباتها كانت موازاة مع الحملة الانتخابية، الغرض منها التشويش على مرشحي العدالة والتنمية”، واعتبر دفاع مسؤولي حزب “المصباح” ببرشيد أن “الحزب مستهدف” وتساءل عن عدم “تطرق جريدة منبر الشاوية لحزب الأصالة والمعاصرة”، والتمس الحكم ب”بطلان المتابعة وبراءة المشتكى بهم”.
ولم يفت دفاع مدير نشر جريدة “منبر الشاوية” التعقيب على دفوعات دفاع المشتكى بهم، واعتبرها “مردودة” على اعتبار أن “الجريدة مستقلة، والمشتكى بهم حضروا وأدلوا بتصريحاتهم، والدفع الشكلي لا يرتكز على أسس صحيحة”، فضلا عن إدلاء شهود في الملف، من بينهم عضو في حزب العدالة والتنمية، بشهادات تؤكد ” معاينة وتوزيع البيان”، وشدد كثيرا على عدم  “تبوث شروط التجريح في شهود القضية”.
ومثل مسؤولو العدالة والتنمية ببرشيد أمام رئيس هيأة الجنحي الفردي بابتدائية برشيد بسبب شكاية وجهها ضدهم  مدير جريدة محلية، اسمها “منبر الشاوية”، بواسطة محاميه، ويطالبهم فيها بتعويض مالي بشكل تضامني بين المشتكى بهم، وحدد دفاع نورالدين عبقاوي التعويض في مبلغ لايقل عن 500 ألف درهم.
واعتبر المشتكي في شكاية، توصلت “الصباح” بنسخة منها، أن مسؤولي حزب العدالة والتنمية بالمجلس البلدي لبرشيد وزعوا بيانا “عبارة عن خواطر زجلية، ردا على صورة ومقال صدر بمنبر الشاوية عدد 15، وعمم المشتكى بهم البيان على كافة سكان مدينة برشيد، وتضمن سبا وقذفا سافرا في حق مدير جريدة منبر الشاوية، وطاقم تحريرها”.
واعتبر محامي المشتكي أن ما جاء في البيان يشكل “سبا وقذفا واتهاما صريحا وواضحا من كاتب البيان، وموزعيه، وأنها اتهامات باطلة، أثرت على المشتكي بصفته مديرا لجريدة، وشكلت ضررا ومسا خطيرا بعمله اليومي بصفته مسؤولا عن منبر إعلامي يتوفر على كافة الشروط القانونية”.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق