fbpx
الأولى

برشلونة تشد أنظار العالم إلى سبتة المحتلة

شدت مباراة فريقي “سيتا” ونادي برشلونة، أمس (الثلاثاء)، أنظار العالم إلى مدينة سبتة المحتلة، إذ حظيت المباراة الرسمية الخاصة بسدس عشر نهاية كأس ملك إسبانيا بتغطية إعلامية دولية سواء بالنسبة إلى وسائل الإعلام السمعية البصرية أو الصحافة المكتوبة.
وبين القنوات التي حضرت إلى المدينة المغربية المحتلة للنقل المباشر لمباراة فريقي “سيتا” وبرشلونة قنوات “الجزيرة الرياضية” و”كنال بلوس” و”كنال سير”، إضافة إلى وسائل الإعلام المكتوبة، ومنها ممثلون عن الصحف الإسبانية والفرنسية الشهيرة.
وتحول معبر “باب سبتة” إلى وجهة للمئات من عشاق فريق برشلونة الإسباني المقيمين في الشمال المغربي أو في الجنوب الإسباني، وهو ما تسبب في نفاد التذاكر من جميع الشبابيك المخصصة لبيعها، الشيء الذي رفع سعر التذكرة إلى 150 أورو (تذاكر المدرجات العادية) وتلك الخاصة بالمنصة الشرفية إلى 350 أورو. وعاينت “الصباح” بملعب “ألفونسو موريب”، قبل ساعات من انطلاق المباراة، حضور المئات من المغاربة والإسبان من عشاق فريق برشلونة، لمتابعة مشاهير نادي “البارصا” عن قرب.
وعززت المصالح الأمنية الإسبانية بسبتة المحتلة المراقبة في محيط ملعب “ألفونسو موريب” وفي عدد من ساحات المدينة، إذ جرى استقدام عدد من الأمنيين من مدينة مالقا لتأمين إجراء المباراة في ظروف مناسبة.

تحولت شبابيك بيع التذاكر في ساحتين رئيسيتين وسط مدينة سبتة المحتلة في وقت مبكر من صباح أمس (الثلاثاء) إلى مقصد لعشرات المغاربة والإسبان من عشاق “البارصا”، بين هؤلاء مغربيات مقيمات في المدينة السليبة.
وعبر مجموعة من العشاق المغاربة لنادي برشلونة لكرة القدم عن سعادتهم بحضور بعض نجوم “البارصا” إلى سبتة، واعتبروا الحدث تاريخيا، لكن بعضهم أكد في تصريحات ل”الصباح” أنهم من مشجعي فريق “سيتا”، ويأملون أن يفوز على مجموعة الأرجنتيني “ميسي”. والتقت “الصباح”، قبل ساعات من انطلاق المباراة، عمالا مغاربة في ملعب “ألفونسو موريب” انكبوا طيلة عشرة أيام على إجراء إصلاحات وصباغة جدران المركب الرياضي لإعداده لاستقبال نجوم “البارصا”.
وقال عامل مغربي في تصريح لـ “الصباح” “إنني أقيم منذ سنوات بمدينة سبتة وأشتغل لفائدة إحدى الشركات المختصة في الصباغة، وأنا سعيد فعلا بحضور نجوم فريق برشلونة إلى المدينة، وكنت أتمنى متابعة المباراة، لكن مع كامل الأسف سأضطر إلى متابعتها على شاشة التلفزيون”. ولوحظ بالقرب من الملعب الرئيسي بسبتة حضور مجموعة من عشاق “البارصا” المقيمين في مدينتي طنجة وتطوان، وصرح بعضهم لـ “الصباح” أنهم اشتروا التذاكر قبل أزيد من عشرة أيام بمبلغ 100 أورو.
وعلمت “الصباح” أن فريق برشلونة انتقل من مالقا إلى سبتة، ظهر أمس (الثلاثاء)، على متن طائرتين مروحيتين، وانتقل إلى فندق “لامورايا” وسط المدينة، لأخذ قسط من الراحة وتناول وجبة الغداء قبل التوجه إلى الملعب لإجراء الحصة التدريبية الأخيرة.
ويشار إلى أن الفريق الأول لكرة القدم لمدينة سبتة المحتلة يلعب في القسم الوطني الثاني (باء) للبطولة الإسبانية، ويضم بين لاعبيه مغاربة يحملون الجنسية الإسبانية.
رضوان حفياني (موفد الصباح إلى سبتة المحتلة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق