fbpx
الرياضة

فيفا يطالب بوثائق الرشوة

جوزيف بلاتر
أوضح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أنه طلب من الصحيفة البريطانية «صنداي تايمز» الوثائق والمعلومات التي في حوزتها في ما يتعلق بفضيحة الرشوة لأعضاء في مكتبه التنفيذي في التصويت لاختيار الدولة التي ستستضيف مونديال 2018.
وجاء في بيان الاتحاد الدولي «طلب فيفا الحصول على الوثائق والمعلومات التي تملكها الصحيفة المتعلقة بهذا الموضوع حالاً، وسيدرس في جميع الأحوال المعلومات الموجودة لديه حالياً».
وكان «فيفا» قرر الأسبوع الماضي إيقاف عضوين من لجنته التنفيذية هما النيجيري اموس ادامو ورينالد تيماري من تاهيتي مؤقتاً بعد مثولهما أمام لجنة الأخلاق المكلفة بالتحقيق حول مزاعم الرشوة في التصويت لاستضافة مونديال 2018.
جاء قرار الإيقاف على خلفية التحقيق الذي فتحه فيفا بخصوصهما بعدما نشرت صحيفة «صنداي تايمز» الانجليزية موضوعاً يتعلق


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى