fbpx
حوادث

محاكمة متهمين بسرقة ملعب مولاي عبد الله بالرباط

حجز حوالي 10 كيلوغرامات من الأسلاك النحاسية المسروقة

تنظر ملحقة محكمة الاستئناف بسلا في 11 نونبر المقبل،  في ملف متهمين بسرقة ملعب الأمير مولاي عبد الله،. وكانت المحكمة أرجات أخيرا،  النظر في الملف بعد التماس محامين لإعداد الدفوع  الشكلية.
وذكر مصدر مطلع، أن مصالح الأمن بالدائرة العاشرة بحي يعقوب المنصور بالرباط، فككت شبكة إجرامية متخصصة في سرقة الأسلاك النحاسية من ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، واعتقلت متهمين متورطين،  بينما حررت مذكرة بحث في حق متهم ثالث .
وذكر المصدر ذاته،  أن مركب الأمير مولاي عبد الله تعرض ليلا لعملية سرقة أسلاك  نحاسية. ومن خلال ايفادات حصلت عليها دائرة الأمن المذكورة توجه نائب رئيس الدائرة الأمنية رفقة مساعدين آخرين إلى  المكان. و توصلت التحريات التي باشرتها المصالح المعنية إلى اعتقال متهم (ع.ن) بالقرب من الملعب الرياضي  قام بسرقة الأسلاك النحاسية  رفقة شريك  آخر له  وهو  ابن حارس ملعب مولاي عبد الله الذي يشتغل ليلا بالمركب الرياضي.  وبعد ربط الاتصال بنائب الوكيل العام للملك بملحقة محكمة الاستئناف بسلا  أمر  إبقائهما تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث معهما في هذه القضية.
وذكر المصدر نفسه، أنه بعد إلقاء القبض على المتهم الرئيسي بالقرب من المركب الرياضي  تم نقله إلى مقر المنطقة الرابعة للأمن «يعقوب المنصور». وأثناء مباشرة التحقيق معه  أدلى للمصالح الأمنية المعنية بالتحقيق  بوجود زبون له  كان يقتني منه الأسلاك النحاسية المسروقة من المركب الرياضي مولاي عبد الله.  وتوجهت المصالح الأمنية إلى حي المسيرة بالرباط رفقة المتهم  واعتقلت الظنين الثاني المتهم بإخفاء المسروق  والذي يقوم بشراء المواد المستهلكة قصد إعادة بيعها في محل خاص بالحي ذاته.   وحجزت المصالح المعنية حوالي 10 كيلوغرامات من الأسلاك  النحاسية المسروقة من الملعب الرياضي.   وأكد المتهم بإخفاء المسروق في تصريحاته أثناء التحقيق التفصيلي معه  من قبل مصالح الأمن المعنية  أن المتهم الأول بالسرقة  كان يزوده بالفعل بالمواد النحاسية المسروقة من المركب الرياضي مولاي عبد الله  بالرباط، ورفض الإفصاح عن الجهة التي كان يتم تصدير الأسلاك النحاسية المسروقة إليها، إذ  يجهل المعلومات الكافية عن شركائه،  بالرغم من تعامله معهم،  حسب ادعائه أمام الضابطة القضائية.
وبعد انتهاء البحث التفصيلي مع المتهمين من قبل الشرطة القضائية بالمنطقة الرابعة للأمن  يعقوب المنصور،   أحيل الملف على الوكيل العام بملحقة محكمة الاستئناف بسلا.   
وذكر مصدر مطلع أن ابن الحارس الليلي الذي ساعد شريكه  في الدخول إلى ملعب مولاي عبد الله قصد سرقة الأسلاك النحاسية من المركب  كان ما يزال في حالة فرار، وأن المتهم من ذوي السوابق العدلية،  إذ سبق أن تمت إدانته من قبل المحكمة الابتدائية، بينما المتهمان  الآخران  لا سوابق قضائية لهما.
عبد الحليم لعريبي (الرباط ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق