fbpx
الأولى

مختل يطعن مصلين بسكين أثناء التراويح

فرار مصلين ظنوا أنه عمل إرهابي وحالة استنفار بسيدي قاسم

أثار مختل عقليا نهاية الأسبوع الماضي، حالة استنفار أمني قصوى داخل مسجد بسيدي قاسم، بعدما طعن مصلين بسكين داخل المسجد تزامنا مع صلاة التراويح، والذين هرولوا إلى خارج المسجد معتقدين أن الأمر يتعلق بعمل إرهابي، إذ أصيب أحدهم بجروح خطيرة نقل إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، كما أغمي على ثلاثة مسنين آخرين بسبب الازدحام بالباب الرئيسي للمسجد، خصوصا حينما صرخ أحد المصليين بكلمة «داعشي» ثلاث مرات.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى