fbpx
مجتمع

خروقات في امتحان الحصول على رخصة الثقة بآسفي

اتهمت مصادر من لجنة التنسيق المحلية لسيارات الأجرة الصنف الثاني بآسفي، باشا المدينة بالتواطؤ، والدوس على المقتضيات القانونية، المنظمة لمباراة اجتياز امتحان رخصة الثقة، التي جرت في سرية شبه تامة، وفي غياب مجموعة من أعضاء اللجنة الممثلين لمصالح خارجية، منهم مصالح الدرك الملكي ومصالح وزارة التجهيز.
الأكثر من ذلك، تشير مصادر من التنسيقية ذاتها، التي تضم عدة نقابات، أن خلال هذه المباراة، تم الاكتفاء بالامتحان النظري، دون التطبيقي، وهو «خرق سافر ومفضوح»، تؤكد المصادر ذاتها.وقال بيان تنديدي للتنسيقية، توصلت «الصباح» بنسخة منه، «كنا نمني النفس، نحن ممثلي القطاع بدخول مدونة السير حيز التطبيق، ورغبة الجميع في هيكلة وتنظيم القطاع بالعمل بالبطاقة المهنية التي من دونها لا يمكن لأي سائق ممارسة المهنة، الأمر الذي استغله الباشا بتمرير هؤلاء السائقين من أجل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى