fbpx
الرياضة

الفتح يتوجه إلى ليبيا على أربع دفعات

إدارة الفريق طالبت بتأشيرة اللاعبين الأجانب وعموتة يخصص أربع حصص إعدادية

يتوجه وفد فريق الفتح الرياضي إلى العاصمة الليبية طرابلس على أربع دفعات، استعدادا للمباراة التي ستجمعه الجمعة المقبل بالاتحاد الليبي، لحساب ذهاب نصف نهاية كأس الكونفدرالية الإفريقية في كرة القدم، ويتكون الوفد المغربي من 36 فردا ضمنهم 18 لاعبا والطاقم الطبي والتقني والإداري وثلاثة من أعضاء المكتب المسير، برئاسة الكاتب العام للفريق، حمزة حجوي.
والتحقت الدفعة الأولى من الوفد صباح أمس (الاثنين)، بعد أن قرر الفريق المبيت بالفندق القريب من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، بسبب إجراء الفريق مباراة الدورة السابعة بالجديدة أمام الدفاع الحسني الجديدي ليلة الأحد
الاثنين، وموعد إقلاع الطائرة في السابعة والنصف صباحا، الشيء الذي صعب  على الفريق العودة إلى الرباط بعد المباراة مباشرة، إذ توجه في الدفعة الأولى 27 فردا تتكون من اللاعبين والطاقم التقني والطبي والإداري، وستلتحق الدفعة الثانية المكونة من ستة إعلاميين، غدا (الأربعاء)، على أن تتواصل عملية الالتحاق صباح يومي الخميس والجمعة المقبلين. وحسب معطيات استقاها «الصباح الرياضي»، فإن الحسين عموتة، مدرب فريق الفتح الرياضي، خصص أربع حصص إعدادية، الأولى أمس (الاثنين) وتركزت على إزالة العياء، في ما خصص حصتي اليوم (الثلاثاء) وغدا (الأربعاء) بأحد الملاعب الملحقة للملعب الكبير بطرابلس للتركيز على الجانب التقني والتكتيكي، أما الحصة الأخيرة المبرمجة بعد غد (الخميس)، بالملعب الذي سيحتضن المباراة فسيحاول خلالها عموتة التركيز على إزالة الضغط على اللاعبين.
واستنادا إلى مصادر «الصباح الرياضي»، فإن إدارة الفتح الرياضي طالبت نظيرتها الليبية بتمكين لاعبيه الأجانب من تأشيرة دخول الأراضي الليبية، ويتعلق الأمر بكل من دانيال مونشاري والحسن يوسوفو وسليمان ديمبيلي، إضافة إلى توفير حافلة لنقل اللاعبين والطاقم التقني الطبي وسيارة لنقل الطاقم الإداري، وهو ما استجاب له الجانب الليبي، رغم أن لوائح الكونفدرالية الإفريقية تلزم الأندية المستقبلة بالتكفل بثلاثة أيام فقط.  
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق