fbpx
الرياضة

نهاية حزينة لمسار الرياحي

اشتباك بين لاعبين جديديين حول تنفيذ ضربة خطأ في مباراة الفتح

أصيب رضا الرياحي، عميد الدفاع الجديدي لكرة القدم، مساء أول أمس (الأحد)، بكسر في ساقه الأيمن، عقب اصطدامه بلاعب الفتح الرباطي عبد الإله منصور، في مباراة الفريقين لحساب الدورة السابعة لبطولة القسم الأول.
ونقل الرياحي في سيارة إسعاف إلى إحدى المصحات الخاصة بالجديدة، رفقة طبيب الفريق محمد بياض، ليتبين بعد إخضاعه لفحص بالأشعة أنه أصيب بكسر.
وقال بياض، إن رضا الرياحي سيحمل الجبيرة45 يوما، وسيحتاج إلى ثلاثة أشهر على الأقل للعودة إلى الملاعب.
وخيم على المصحة جو حزين وحل بها اللاعبون والمسؤولون عن الدفاع الجديدي وجمعيات محبي ومدعمي الفريق، فيما بدا الرياحي منشرحا وضاحكا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى