حوادث

إصابة نزيل بجروح بليغة بسجن الناظور

أقدم على إيداء نفسه عمدا بآلة حادة

اهتزت أسوار السجن المحلي بالناظور، بعد زوال أول أمس (الأربعاء)، على وقع حادث مثير، تمثل في إقدام سجين على إيذاء نفسه عمدا بواسطة آلة حادة كانت بحوزته داخل زنزانته.
وأوضح مصدر مطلع لـ”الصباح”، أن (ب.هشام، 19 سنة)، أصيب بحالة هستيرية قبل أن يعمد إلى إصابة مناطق حساسة من جسده بجروح بليغة، قبل أن يتدخل مسؤولو السجن لنقله على وجه السرعة نحو المستشفى. وكشف المصدر ذاته، أن رتق الجروح التي أصيب بها السجين المذكور تطلب أزيد من ثلاثين “غرزة”، غير أن وضعه الصحي بات إلى حدود ليلة   يوم الحادثة مستقرا، كما نقل إلى الغرفة الخاصة بالمعتقلين بالطابق الثالث للمستشفى الحسني، في انتظار استماع عناصر الشرطة القضائية إلى أقواله بخصوص ملابسات هذا الحادث.
واستبعدت مصادر “الصباح”، رغبة السجين الذي يقضي عقوبته داخل زنزانته منذ بضعة أشهر في وضع حد لحياته من وراء إقدامه على هذا السلوك، مشيرة إلى أن المعطيات الأولية المتوفرة تشير إلى تورطه في فضيحة أخلاقية وقع سجين آخر ضحيتها، غير أن انكشاف أمره جعله يصاب بحالة هستيرية، ليقدم على إيذاء نفسه بطريقة عنيفة.
من جانب آخر، توقعت المصادر ذاتها، أن تسفر نتائج التحقيق حول ملابسات هذا الحادث عن تداعيات مثيرة، من شأنها أن تعيد مجددا طرح الخروقات المسجلة أخيرا داخل أسوار هذا السجن من قبل لجنة التفتيش التابعة للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة التأهيل والإدماج،  بينها توفر عدد كبير من الممنوعات في حوزة عدد من السجناء.
وتضمن التقرير الذي أعدته اللجنة على هامش الزيارة التي تمت قبل أسابيع قليلة مجموعة من الاختلالات الجوهرية داخل أسوار المؤسسة السجنية، تقرر بموجبها إعفاء مدير السجن من مهامه، بعد مضي شهور معدودة على تعيينه المنصب ذاته، في أعقاب توقيف المدير السابق على خلفية متابعته في قضية تتعلق بتداعيات التحقيقات الأمنية التي أعقبت اعتقال ميمون السوسي.
عبد الحكيم اسباعي (الناظور)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق