fbpx
الرياضة

فاخر يعود إلى أكادير

امحمد فاخر
مدرب الرجاء يبحث عن أول فوز والزاكي عن انطلاقة مع الكوكب والعامري تحت الضغط

يستأثر امحمد فاخر، مدرب الرجاء الرياضي، باهتمام أكبر للجمهور، عندما يتنقل مع فريقه الحالي إلى أكادير، لمواجهة فريقه الأسبق حسنية أكادير، غدا (الأحد)، ضمن الدورة السابعة لبطولة القسم الأول لكرة القدم.
وكان فاخر حقق انطلاقته الحقيقية في التدريب مع فريق الحسنية، إذ قاده إلى الفوز ببطولة المغرب في موسمين متتاليين، (2001-2002 و2002-2003)، لذلك اعتاد الجمهور المحلي على أن يخصه باستقبال مميز كلما عاد إلى المدينة مع الفرق التي دربها في ما بعد.
وينتظر أن تتسم مباراة الحسنية والرجاء بالقوة والندية، إذ يبحث الأول عن تصحيح مساره بتحقيق أول فوز مع فاخر، بعد التعادل في اللحظات الأخيرة أمام الدفاع الجديدي يوم السبت الماضي، والثاني عن تأكيد جدارته بفوزه في الدورة الماضية في ملعب شباب المسيرة بثلاثة أهداف لواحد.
وسيخوض بادو الزاكي أول مباراة له مع الكوكب المراكشي ، عندما يحل الفريق ضيفا على الجيش الملكي، اليوم (السبت)، في مباراة يتمنى فيها المدرب السابق للمنتخب الوطني تحقيق نتيجة تسعفه في مواصلة العمل بارتياح، أما عزيز العامري، مدرب الفريق العسكري، فيخوضها تحت الضغط، إذ يعرف أن أي تعثر قد يعجل بإقالته.
ولا تخلو مباراة الدفاع الجديدي والفتح الرياضي بملعب العبدي بالجديدة من أهمية، نظرا إلى صحوة الفريقين الدكالي، التاسع بسبع نقاط، والرباطي، الثالث بتسع نقاط، إذ أن حقق الأول في الدورتين الماضيتين الفوز على شباب المسيرة (2-0) والتعادل بالدار البيضاء (1-1) أمام الرجاء، فيما ينتشي الثاني بإنجازاته الأخيرة على الصعيد القاري ببلوغه المربع الذهبي لمسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، علاوة على أنه يبقى حتى الآن الفريق الوحيد إلى جانب الوداد الذي لم يذق طعم الهزيمة (فوزان وثلاثة تعادلات مع مباراة ناقصة).
وفي  أسفل الترتيب، تبرز المواجهة بين شباب قصبة تادلة، الأخير بنقطتين، وشباب المسيرة، الرابع عشر بست نقاط، باعتبارها فرصة للفريقين لوقف حد لتعثراتهما منذ دورات.
وفي باقي مباريات الدورة السابعة التي من المقرر أن تكون افتتحت مساء أمس (الجمعة) بمباراة الوداد الرياضي وأولمبيك خريبكة، يستقبل وداد فاس أولمبيك آسفي، والمغرب التطواني شباب الجسيمة.
عبد الإله المتقي
تفاصيل أخرى وبرنامج المباريات في الصفحة 20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق