fbpx
مجتمع

قافلة جهوية بالجديدة للوقوف على مشاكل التعليم

نظمت أكاديمية جهة دكالة عبدة، الأسبوع الماضي، «القافلة الجهوية المتحركة»، الخامسة، انطلاقا من جماعة سيدي علي بن حمدوش، بإقليم الجديدة، في اتجاه سيدي بنور وآسفي واليوسفية. وتهدف القافلة باعتبارها «عملية تحسيسية تعبوية»، إلى الحد من التكرار والتصدي لظاهرة الهدر المدرسي، وإرجاع 50 في المائة، على الأقل، من التلاميذ غير الملتحقين وإدماج 50 في المائة، على الأقل، من الأطفال المحصيين في التعليم النظامي أو في مدارس الفرصة الثانية.
وقال محمد معزوز مدير الأكاديمية، إن القافلة مبادرة مواطنة ومتميزة، تتسم بالاستمرارية في الزمان والمكان، تنطلق من أقرب نقطة جغرافية إلى أبعد وأعمق نقطة بالنفوذ الترابي للجهة، لتعانق أبناء المناطق المهمشة والبؤر السوداء، تكريسا لإستراتيجية اللامركزية وممارسة سياسة القرب والانفتاح والوقوف، عن كثب، على حقيقة المشاكل التي يتخبط فيها قطاع التعليم المدرسي والمدرسون والمتمدرسون ومعاينة واقع البنايات والبنيات التحتية، التي عملت الأكاديمية، على  تأهيلها ماديا ومعنويا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى