fbpx
الرياضة

قطر تسعى إلى تجنيس لاعبين مغاربة

تريد مدافعين ولاعبي وسط ميدان دفاعي والهدف تكوين منتخب لـ 2022

قالت مصادر مطلعة إن قطر تسعى إلى تجنيس عدد من اللاعبين المغاربة والجزائريين سعيا منها لتعزيز صفوف منتخباتها الوطنية في مختلف الفئات العمرية، استعدادا للاستحقاقات المقبلة، مضيفة أن مسؤولين قطريين يواصلون بحثهم عن وكلاء مغاربة لتسهيل مهمتها.
وأوضحت المصادر ذاتها أن سعي مسؤوليها انطلق منذ وضعها ملف ترشيح قطر لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022 بغرض تكوين منتخب يجمع بين اللاعبين القطريين وآخرين مجنسين.
وأضافت المصادر نفسها أن القطريين يبحثون عن لاعبين في الدفاع ووسط الميدان الدفاعي. وكانت قطر جنست في السابق عددا من اللاعبين مثل الأورغوياني سباسيتان سوريا والمصري حسين ياسر المحمدي والسودانيين بلال وماجد محمد والحارس السنغالي محمد صقر وعبد الله كوني والموريتاني سيد بشير، والبرازيلي إيمرسون، لكنها لأول مرة تسعى إلى تجنيس لاعبين من المغرب والجزائر.
وكشفت المصادر ذاتها، أن فشل المحاولات السابقة للمسؤولين القطريين لتجنيس عدد من اللاعبين المغاربة بسبب رفضهم ذلك، جعلتهم يبعدون اللاعب المغربي عن أي محاولات في السابق، مضيفة أنهم الآن يجددون المحاولة علهم يجدون ضالتهم.
وفي السياق ذاته، انطلقت مفاوضات المسؤولين القطريين مع المدافع الجزائري بوعلام خوخي لاعب العربي القطري من أجل تدعيم صفوف المنتخب القطري خلال نهائيات كأس خليجي 20 نونبر المقبل بالعاصمة اليمنية.
وأعلن اللاعب أنه بدأ في إجراءات الحصول على الجنسية القطرية بدعم من مسؤولي ناديه، وبطلب من اتحاد كرة القدم القطري، حيث من المقرر أن يتم استدعاؤه للعب مع المنتخب القطري.
وأضاف اللاعب الواعد، أن إجراءات حصوله على الجنسية القطرية تأتي لتعزيز وضعه مع ناديه العربي، مؤكداً في الوقت ذاته أنه لم يتلق أي دعوة للعب مع المنتخب الجزائري، ما يعني أن إمكانية قبوله للعب مع قطر واردة.
وفي السياق ذاته، أعلن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، أن اتحاده يسعى لإقناع خوخي بوعلام بتمثيل منتخب قطر، مشيداً بمستوى اللاعب الجزائري الذي برز مع فريقه العربي في دوري النجوم القطري في هذا الموسم وساهم معه في تصدر الدوري.
وأكد رئيس الاتحاد القطري أنه يأمل في انضمام خوخي للمنتخب ليكون أحد أعمدته الأساسية في منطقة الدفاع، موضحاً أن هذا التجنيس يحتاج بعض الوقت فيما يخص بعض الإجراءات القانونية والإدارية.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق