fbpx
مجتمع

الإيقاع بموظف “سبيدرمان” بالبيضاء

تسلق أسوار ملحقة إدارية ليلا للتوقيع على وثائق مزورة

استعان موظف جماعي بالبيضاء، ليلة الاثنين الماضي، بسلم لتسلق أسوار ملحقة إدارية، من أجل «الاشتغال» على عملية بيع سيارة وتزوير وثائقها لفائدة المشتري الجديد.
وقال مصدر إن عبد الصمد حيكر، رئيس مقاطعة المعاريف، توصل بعدد من المعطيات واستمع إلى شهادات أكدت ضلوع موظف جماعي حاصل على تفويض التوقيع بالدخول إلى الملحقة الإدارية 9 خلف المركب الرياضي محمد الخامس، ليلا، من أجل إتمام عملية بيع غير قانونية.
وأكد المصدر أن رئيس المقاطعة أصدر أمرا فوريا بسحب التفويض من الموظف المعني وإحالته على التحقيق في انتظار اتخاذ الإجراءات القانونية في حقه، بينما قال مصدر نقابي لـ»الصباح»، إن الموظف انتقل من مصلحة التوقيع على الرخص إلى قسم الحالة المدنية، عقابا له على فعلته.
وحسب معطيات توصلت بها «الصباح»، فإن صاحب السيارة، المتحدر من بني ملال، لا يتوفر على توكيل للبيع، وسبق أن رفضت مصالح المقاطعة عملية التوقيع على البيع للسبب نفسه، لكن «السمسار» الذي توسط في العملية انتقل إلى الملحقة الإدارية 9، واتفق مع الموظف المذكور لإجراء عملية بيع مزورة، تحت جنح الظلام، بعد أن أغراه بتسلق السور وإنجاز المهمة.
وأكد عضو بمجلس مقاطعة المعاريف خبر سحب التفويض من الموظف المعني وإحالته على التحقيق، موضحا أن الواقعة لا تزعزع ثقة المسؤولين في عدد من الموظفين النزهاء الذين يستحقون التنويه والاعتراف في إطار القانون لخدمة المواطنين، بينما يفترض تفعيل المساطر في حق آخرين يثبت في حقهم اختلالات وتجاوزات، مثل حالة الموظف/»سبيدرمان» المحال على مصلحة أخرى في انتظار التقرير في شأنه.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى