fbpx
حوادث

سنة حبسا لمعتقل في أحداث الديربي

أصدرت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، مساء أول أمس (الثلاثاء)،

أحكاما تراوحت بين شهرين حبسا موقوف التنفيذ وسنة واحدة حبسا نافذا في حق معتقلين على خلفية أعمال الشغب التي عرفتها مباراة  الديربي الأخيرة، بينما تم تأجيل النظر في باقي ملفات المعنقلين
وأدانت المحكمة أحد المتابعين البالغين، بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية تبلغ ألف درهم مع منعه من دخول ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء لمدة سنة، وأدانت آخر بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وبخمسة أشهر حبسا نافذا  لمتهمين آخرين وغرامة مالية 500 درهم، من أصل 13 متابعا (اثنان منهم في حالة سراح)، في حين قررت تأجيل النظر في حق تسعة متابعين، ثلاثة منهم إلى اليوم (الخميس)، والباقي إلى خامس يناير المقبل من أجل تمكين هيأة الدفاع من إعداد دفوعاتهم. ويتابع هؤلاء من أجل أفعال إجرامية مختلفة منها السرقة والمشاركة، والسكر العلني، وحيازة السلاح الأبيض، والمضاربة في ثمن التذاكر، وحيازة المخدرات الصلبة، وإلحاق خسائر مادية بالممتلكات ذات المنفعة العامة، والضرب والجرح في حق موظفي الشرطة.
 و أدانت المحكمة في جلسة الثلاثاء الماضي، والتي شكلت أولى جلسات المحاكمة،  متهما واحدا من أصل 30 في أحداث شغب ديربي البيضاء بستة أشهر حبسا نافذا، في ملف منفصل عن باقي المتهمين المتابعين في أحداث الشغب، الذين يتابعون من أجل السرقة، والمشاركة والسكر العلني وحيازة السلاح الأبيض، والمضاربة في ثمن التذاكر، وحيازة المخدرات الصلبة، وإلحاق خسائر مادية بالممتلكات ذات المنفعة العامة، والضرب والجرح في حق موظفي الشرطة.
 وقررت هيأة المحكمة في ملفات المتهمين ال  14  التي يتابع فيها اثنان في حالة سراح، والباقي في حالة اعتقال تأجيلها إلى الثلاثاء المقبل لمنح محاميهم مهلة لإعداد الدفاع، والتأجيل نفسه كان بشأن ملفات القاصرين المتابعين أيضا من أجل الشغب، إذ قررت المحكمة إيداع أربعة قاصرين بمركز حماية الطفولة، فيما تابعت 11 آخرين في حالة سراح.
وأفاد بلاغ لولاية الأمن،  أن أعمال الشغب المسجلة في تلك المباراة، التي حضرها أكثر من 71 ألف متفرج، تسببت، في إلحاق خسائر مادية بالممتلكات العامة والخاصة، ثلاث سيارات للشرطة وأربع حافلات للنقل الحضري، وإصابة 25 شرطيا بجروح وإصابات متفاوتة الخطورة. وأشار البلاغ إلى أن ولاية أمن الدار البيضاء باشرت أيضا 762 عملية تحقق من الهوية استهدفت 355 راشدا و407 قاصرين، وذلك قبل أن يتم إخلاء سبيلهم بعد اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة.

 

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى