fbpx
حوادث

إدانة هاتك عرض قاصر بالحاجب

أصدرت، أخيرا، غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس ثلاث سنوات ونصف سنة حبسا نافذا في حق المتهم (ج.ع)، بعد مؤاخذته من أجل جناية هتك عرض قاصر يقل عمرها عن 18 سنة نتج عنه افتضاض وحمل، مع الصائر والإجبار في الأدنى.
ويستفاد من محضر الضابطة القضائية، المنجز من قبل الدرك الملكي بمركز آيت يعزم، الواقع في النفوذ الترابي لإقليم الحاجب، أنه بتاريخ ثالث يوليوز الماضي تقدم المسمى (م.و) بشكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس يعرض فيها أن المتهم غرر بابنته القاصر (أ.و) وهتك عرضها وأفقدها عذريتها وأنها حامل منه سفاحا، معززا شكايته بشهادة طبية تثبت ذلك. وهي التصريحات عينها التي أدلت بها الضحية القاصر عند الاستماع إليها تمهيديا في محضر قانوني، رفقة ولي أمرها، مضيفة أن المتهم استغل صغر سنها وسذاجتها فقام بممارسة الجنس عليها بالخلاء في أكثر من مناسبة، بعدما وعدها بالزواج، ما جعلها تفقد بكارتها.
من جهته، اعترف المتهم (ج.ع)، من مواليد 1991 بآيت ميمون بالخميسات، بالعلاقة غير الشرعية التي تربطها حبالها بالضحية القاصر، موضحا أنه مارس عليها الجنس ثلاثة مرات برضاها، وذلك بالقرب من خزان المياه المجاور لمركز آيت يعزم، مؤكدا أنه هو من افتض بكارتها، مبديا استعداده للارتباط بها على سنة الله ورسوله.
وباستنطاقه من قبل الوكيل العام للمك لدى استئنافية مكناس اعترف المتهم بممارسة الجنس على الضحية، نافيا أن يكون هو من افتض بكارتها، متراجعا بذلك عن مضمن تصريحاته التمهيدية، قبل أن ينكر المنسوب إليه جملة وتفصيلا ساعة محاكمته ابتدائيا. في حين حضرت الضحية القاصر، رفقة والدها، وأكدت مضمن تصريحاتها التمهيدية، مضيفة أن المتهم مارس عليها الجنس عدة مرات برضاها بعدما وعدها بالزواج، وأنها حامل منه سفاحا في شهرها الثامن. وبعدما التمس ممثل النيابة العامة من المحكمة إدانة المتهم وفق فصلي المتابعة، تناول الكلمة دفاع المتهم، الذي التمس من المحكمة أساسا التصريح ببراءة موكله من المنسوب إليه لانتفاء العناصر التكوينية للجريمة، حسب قوله، واحتياطيا تمتيع مؤازره بأقصى ما يمكن من ظروف التخفيف مراعاة لوضعه الاجتماعي ولانعدام سوابقه القضائية، الشيء الذي استجابت له الغرفة.
خليل المنوني (مكناس)           

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى