fbpx
حوادث

مختصرات

عصابة تسلب تاجرا 22 ألف درهم باليوسفية

تعرض تاجر إلى اعتداء شنيع، مساء السبت الماضي،  قرب حي التقدم باليوسفية، من قبل عصابة تتكون من أربعة أشخاص. ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح» فإن الضحية أغلق متجره الكائن في حي التقدم حوالي الثامنة والنصف ليلا، وعندما كان متوجها صوب منزله فوجىء بأفراد العصابة تعترضون سبيله في خلاء بين حي التقدم ومخزن المجمع الشريف للفوسفاط، وانهالوا عليه بالضرب وسلبوه 22 ألف درهم كان بحوزته وهاتفا محمولا من النوع الجيد.
وقالت مصادر متطابقة إن الضحية أصيب إصابات خطيرة في الرأس والظهر استدعت نقله على وجه السرعة صوب قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي للا حسناء، وبعدها تسلم شهادة طبية تحدد مدة العجز في 28 يوما.
وأكدت المصادر أن أفراد من عائلة الضحية تقدموا بشكاية إلى المصالح الأمنية، غير أنهم سجلوا تماطلا كبيرا في التعاطي مع شكايتهم، بحكم أن من بين أفراد العصابة ابن مسؤول بعمالة اليوسفية. وقال أخو الضحية إنهم قرروا الاستنجاد بالهيآت الحقوقية والنقابية من أجل تبني ملف شقيقه، الذي يوجد في وضعية نفسية حرجة جدا جراء الاعتداء الذي تعرض له، ولم يتم فتح تحقيق من طرف الجهات المختصة بعد مرور أكثر من ثلاثة أيام على واقعة الاعتداء.
حسن الرفيق (آسفي)

تحديد هوية صاحب الجهاز اللاسلكي بابن سليمان

علمت «الصباح»، من مصادر متطابقة أنه تم التعرف على صاحب جهاز الإرسال اللاسلكي، الذي عثر عليه مرميا بالشارع العام، الأسبوع قبل الماضي.
وأوردت مصادر «الصباح»، أن الجهاز يعود إلى رئيس المعقل بالسجن المحلي بابن سليمان، فقده عندما وضعه فوق الصندوق الخلفي لسيارة الأسرة، التي استقلتها زوجته دون أن تنتبه إليه، ليسقط بالشارع العام . وأضافت المصادر ذاتها، أن لجنة جهوية من الدار البيضاء، حلت بمقر السجن المحلي، وقامت بالاستماع لإفادة رئيس المعقل، قبل أن تقوم بتحرير تقرير من أجل رفعه إلى مركزية المندوبية السامية لإدارة السجون.
يشار إلى أن عامل إقليم ابن سليمان استنفر، جميع السلطات الأمنية الإقليمية، ودعاها إلى اجتماع عاجل بمقر عمالة إقليم ابن سليمان، بعد العثور على جهاز إرسال لاسلكي، مفتوحا ومشغلا، عثر عليه بالصدفة مرميا بقارعة الطريق ، وعلى مقربة من إقامة عامل الإقليم.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

مهربو 40 طنا من الشيرا أمام ابتدائية الجديدة

أحال المركز القضائي التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، الأحد الماضي، تسعة أشخاص على أنظار النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة نفسها، على خلفية إيقافهم متلبسين بحيازة 40 طنا من المخدرات عبر ثلاث شاحنات بباحة الاستراحة بالبئر الجديد. وتابعتهم النيابة ذاتها من أجل الاتجار الدولي في المخدرات والتصدير ومحاولة إرشاء العناصر الأمنية. وأمر وكيل الملك لدى المحكمة نفسها، بإيداع المتهمين رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي لسيدي موسى بالجديدة، في انتظار مثولهم، أمام الغرفة الجنحية بمحكمة الدرجة الأولى بالجديدة.
وأوقفت فرقة مكافحة الجريمة المنظمة لدى المكتب المركزي للأبحاث القضائية بسلا، المتهمين ليلة الخميس الماضي ونقلتهم تحت حراسة مشددة، إلى القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة. وسلمتهم للمركز القضائي المذكور، رفقة المسطرة القضائية المرجعية. وترصدت فرقة مكافحة الجريمة المنظمة لدى المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الخميس الماضي، إلى المشتبه فيهم ونجحت في تفكيك شبكة متخصصة في تهريب المخدرات إلى الخارج.
وظلت العناصر الأمنية تتعقب في سرية تامة، ثلاث شاحنات محملة بالمخدرات، انطلقت من الناظور، في اتجاه الجنوب، مسبوقة بسيارة رباعية الدفع كانت تؤمن لها الطريق عبر وسائل اتصال متطورة.
وباغت حوالي 40 فردا من العناصر الأمنية المتهمين بعد نزولهم من الشاحنتين والسيارتين ليلة الخميس الماضي، وحاصرتهم وشلت حركتهم وعثرت على كمية مهمة من المخدرات، وكيس مملوء بالأوراق النقدية. وتم العثور على الشاحنة الثالثة بمركز أحد السوالم. وتم نقل المتهمين التسعة إلى مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية بمدينة سلا، فيما تم التحفظ على الشاحنات الثلاث والعربتين.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إنقاذ مهاجرين سريين بسواحل الناظور

 تمكنت دورية للدرك الملكي المغربي، صباح السبت الماضي، من إنقاذ مهاجرين سريين كانوا على بعد ثلاثة أميال بحرية من سواحل « بويفار « بإقليم الناظور، وذلك بعد أن هوى قاع القارب المطاطي الذي كانوا على متنه.
وقال مصدر مطلع، إن القارب كان على متنه بين 30 و 40 شخصا، اضطروا إلى استعمال عوامات بعد فقدان جزء من القارب، تشبثوا فيها إلى حين وصول قارب الإنقاذ. وأضاف المصدر ذاته، أن مركز تنسيق الإنقاذ البحري في ألميريا، تلقى إشعارا حوالي الساعة السابعة من صباح اليوم نفسه، يفيد إبحار قارب لمهاجرين سريين، قامت إثره بإرسال طائرة استطلاع للبحث عنه، غير أنها توصلت بإشعار ثان حوالي الساعة العاشرة يفيد غرق جزء من قارب المهاجرين، إلا أن طائرة الاستطلاع تمكنت رصده قرب سواحل الناظور. وقامت السلطات الإسبانية بإبلاغ نظيرتها المغربية، بمكان وجود القارب، أرسلت الأخيرة دورية للدرك الملكي لإنقاذ المهاجرين. و أنقذت البحرية الإسبانية  27 مهاجرا من دول جنوب الصحراء ، كانوا على متن قارب مطاطي أبحر الجمعة الماضي من سواحل الناظور.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى