fbpx
حوادث

إيقاف شاب أضرم النار في شقة والديه

أحالت الشرطة القضائية لمولاي رشيد بالبيضاء، أخيرا، شابا على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، من أجل جناية إضرام النار عمدا في شقة والديه،NORMAL211 بعد أن رفضا مساعدته في الهجرة سرا إلى ألمانيا.
وحسب مصادر «الصباح» فإن المتهم، من مواليد 1995، طالب والديه مرارا بمساعدته على الهجرة إلى ألمانيا، إسوة بالعديد من الشباب المغاربة، الذين استغلوا فتح بعض الدول الأوربية منها ألمانيا حدودها للاجئين السوريين، وانتقلوا إلى اليونان عبر تركيا والادعاء أنهم أيضا لاجئون سوريون، مشيرة إلى أن عددا منهم بث أشرطة على الانترنت يتباهون فيها بالعيش الرغيد بألمانيا، ما حرض شبابا آخرين، وضمنهم المتهم على ركوب هذه المغامرة، إلا أن والديه تمسكا بالرفض خوفا على حياته، ليقرر الانتقام منهما بإضرام النار في الشقة.
وأكدت المصادر أن الشرطة القضائية توصلت بإشعار حول اندلاع حريق بشقة بإقامة سكنية قرب مقر عمالة مولاي رشيد، لتستنفر عناصرها وتنتقل إلى مكان الحريق رفقة شرطة مسرح الجريمة والوقاية المدينة، التي تمكنت من إخماده.
وباشرت الشرطة القضائية تحرياتها لمعرفة أسباب الحريق، الذي خلف خسائر مادية مهمة، قبل أن تتوصل بإخبارية تفيد أن المتهم ابن مالكها،  من أضرم النار فيها، بعد خلافات حادة مع والديه.
وبناء على هذه الإخبارية تمكنت الشرطة من إيقاف المتهم ونقله إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث معه، بعد إشعار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف.
واعترف المتهم أمام المحققين، أنه أضرم النار في الشقة احتجاجا على رفض والديه مساعدته على الهجرة إلى ألمانيا، إذ كان طلبه يلقى رفضا قاطعا من قبلهما، قبل أن يقرر الانتقام منهما، إذ استغل يوم الجريمة غيابهما عن المنزل واقتنى كميات من  «الدوليو»، وسكبها بالشقة ثم أضرم النار وغادرها، إلا أن خطته فشلت بعد افتضاح أمره.
وبعد تعميق البحث معه، أحيل على النيابة العامة المختصة، التي أمرت بإيداعه السجن إلى حين الشروع في محاكمته بجناية إضرام النار عمدا.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى