fbpx
حوادث

موثقة ضمن عصابة للنصب بالبيضاء

فككت عناصر الشرطة القضائية بأمن البرنوصي بالبيضاء، أخيرا، عصابة إجرامية،

تتزعمها موثقة، متخصصة في النصب على الراغبين في بيع عقارات أو اقتنائها.
وكشفت مصادر «الصباح» أن مصالح الأمن أوقفت أربعة متهمين نفذوا العديد من عمليات النصب على مواطنين، فيما أمر أحد نواب الوكيل العام للملك لدى استئنافية البيضاء بإنجاز تقرير إخباري عن تورط الموثقة ليحال بعدها على النيابة العامة من أجل اتخاذ الإجراء المناسب، كما حررت مذكرات بحث في حق متهمين آخرين أظهرت التحقيقات تورطهم في عمليات النصب والاحتيال.
وعلمت «الصباح»، من المصادر ذاتها، أن المتهمين الأربعة المعتقلين متورطون في بيع شقق وهمية بتواطؤ مع الموثقة التي كانت تستقبل الضحايا بمكتبها وتخبرهم بجدية البيع وصحة امتلاك شريكها في النصب لعقار، قبل أن تكمل باقي الإجراءات وتتسلم المبالغ المالية، لتأخذ الجزء الأكبر وتسلم لكل واحد منهم نصيبه.
وكشفت التحقيقات مع المتهمين أنهم قاموا بمجموعة من العمليات من بينها تلك التي استهدفت بيع عقار لأحد الضحايا بمبلغ يصل إلى 24 مليون سنتيم، إذ ادعى رجل وامرأة، ملكيتهما لمنزل تبلغ مساحته 95 مترا مربعا، وبإرشاد من الموثقة، زار الراغب في الشراء المنزل، واتفق مع مالكيه الوهميين على ثمن البيع.
وطمأنت الموثقة، التي استقبلت المشتري بمكتبها بالبيضاء، بخصوص صحة الوثائق التي تسلمتها من البائعين، ليسلم للمالكين الوهميين مبلغ 24 مليون سنتيم، كان نصيب الموثقة منها 14 مليونا، قبل أن يتبين له أنه وقع ضحية نصب، وبعد أن عاود زيارة الموثقة في مكتبها اكتشف أنه مغلق ليقرر التقدم بشكاية في الموضوع.
وتبين من خلال التحقيقات التي أجريت مع المتهمين الأربعة، من بينهم شقيقان، أنهم نصبوا على شخص آخر بعد أن أوهموه بتوفرهم على شقة بحي البرنوصي، يرغبان ببيعها بـ 52 مليون سنتيم، فتسلموا منه مبلغا ماليا عربونا، قبل إتمام إجراءات البيع، غير أن التحريات التي قام بها الضحية أظهرت أن الأرض محفظة على الشياع، فيما البناء غير محفظ، ليطالبهم باسترجاع أمواله غير أنهم اختفوا عن الأنظار. وكشفت التحقيقات نصب المتهمين الأربعة على ضحية أخرى، إذ أقر أحدهم بأنه تعرف على امرأة واقترح عليها التوسط لبيع سيارتها بمبلغ عشرة ملايين سنتيم، واقتناء سيارة أخرى بمبلغ أقل، فتسلم منها مفاتيح السيارة ووثائقها، وعمد إلى بيعها رفقة أحد المتهمين، الذي شاركه في العملية واقتسما المبالغ المالية في ما بينهما.
ومن المنتظر أن يكشف الاستماع إلى الموثقة وباقي المتهمين الموجودين في حالة فرار العديد من المعطيات عن عمليات نصب أخرى قام بها باقي أفراد العصابة.
الصديق بوكزول
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق