fbpx
مجتمع

موظفو الفلاحة بجهة تازة الحسيمة يضربون عن العمل

يخوض موظفو وموظفات القطاع الفلاحي والغابوي بجهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف، إضرابا عن العمل، يوم غد (الخميس)، احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم الاجتماعية والإدارية، في ثاني شكل احتجاجي في أقل من أسبوعين، بعد المنع الكتابي للوقفة الاحتجاجية التي كان مرتقبا أن ينظموها يوم 10 مارس الجاري، أمام المديرية الجهوية للفلاحة بالحسيمة.

ويطالب المحتجون، بحل المشاكل العالقة في القطاع الفلاحي بالجهة، التي بينها “الحيف في توزيع التعويضات عن التنقل، وغياب الحوار الجاد والتضييق على العمل النقابي، وعدم تحفيز الموارد البشرية المثقلة بالأعباء جراء المغادرة الطوعية والبرنامج المكثف لمخطط المغرب الأخضر”، متحدثين عن غياب رؤية واضحة لدى المسؤولين، فيما يخص مصير التعليم الفلاحي.
ويصر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بالجهة، التابع للاتحاد المغربي للشغل، الداعي إلى هذا الإضراب الجهوي، على تصعيد احتجاجاته، إلى حين فتح حوارات جادة معه، على أرضية الملف المطلبي لهذه الفئة، وحمل المسؤولين، على حل مشاكلها، دون أن يكشف عن أشكال وتواريخ، الاحتجاجات المستقبلية التي يمكن أن يقدم عليها بعد الإضراب.
والتمس المكتب في بيان له، من موظفي القطاع التعبئة لإنجاح الإضراب وما سيليه من أشكال احتجاجية، والتحلي بالحيطة والحذر والوقوف في مواجهة عمليات التشويش التي من شأنها “أن تمس بالمسار القويم للنقابة”، متحدثا عن غياب تصور ورؤية واضحة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وباقي المكونات، ملتمسا تدارك ذلك في المستقبل القريب.
وكان المكتب الجهوي للنقابة المذكورة، توصل بمنع كتابي من قبل باشا الحسيمة، للوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها ابتداء من الحادية عشر من صباح يوم 10 مارس، إلا أن منخرطيه احتجوا رغم المنع، في ظل إنزال “بوليسي كثيف أمام مقر المديرية الجهوية للفلاحة بالمدينة”، يقول المكتب المتحدث عن “مضايقة” عناصر الأمن، لمناضلي النقابة، مهددينهم باستعمال القوة في مواجهتهم.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى