fbpx
الرياضة

فيفا يوقف عضويه المتهمين بالرشوة

أعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إيقاف اثنين من أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا بسبب ادعاءات عن استعدادهما لبيع صوتيهما للدول المتنافسة على استضافة نهائيات كأس العالم 2018 و2022.
وأكد كلاوديو سولسر، رئيس لجنة الانضباط بالفيفا، إيقاف النيجيري أموس إدامو ورينالد تيماري من تاهيتي، بشكل مؤقت، واصفاً القرار بأنه «يوم حزين لكرة القدم وللفيفا».
وكان الفيفا طالب بالتفاصيل الكاملة لتحقيقات صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية واسعة الانتشار بالإضافة إلى ملف يضم البيانات وتسجيلات الفيديو التي نفذها محررو الصحيفة خلال لقاء مع المندوب النيجيري أموس إدامو ورينالد تيماري رئيس اتحاد الأوقيانوس لكرة القدم. وأفادت الصحيفة أن لديها شريط فيديو يظهر فيه النيجيري أموس إدامو، وهو عضو في اللجنة التنفيذية للفيفا، يطالب فيه بـ500 ألف جنيه إسترليني من أجل إنشاء أربعة ملاعب كرة قدم في بلاده.
وتسري عقوبة الإيقاف الأولية لمدة 30 يوماً، ويمكن أن تزيد إلى 20 يوماً إضافياً لمنح الفرصة للجنة الانضباط للتحقيق في الواقعة.
وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى استضافة كأس العالم 2022، بعد قرار الانسحاب من ملف استضافة مونديال 2018، مما يضمن تنظيم المونديال داخل القارة الأوربية فى ذلك العام، في ظل تنافس إنكلترا على تنظيم كأس العالم 2018 بالإضافة إلى روسيا، كما تقدمت كل من إسبانيا والبرتغال بملف مشترك وهولندا وبلجيكا بملف مشترك.
وتنص اللوائح على ألا يقام المونديال في قارة واحدة مرتين متتاليتين، مما يحصر المنافسة على استضافة كأس العالم 2022 بين الولايات المتحدة وقطر واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق