fbpx
الرياضة

انقسام بالرجاء بسبب أحداث مالي

متولي يؤكد أنه ضحية والطير ينفي علاقته بما وقع وجريندو يدعو إلى التعامل بحكمة

انقسمت الفعاليات الرجاوية حول حادث تورط لاعبين في قضية أخلاقية بمقر إقامة الرجاء الرياضي، ليلة مباراة سطاد مالي، لحساب ذهاب الدور الأول من تصفيات عصبة الأبطال، بين مؤيد لقرار التوقيف والغرامة المالية، وبين المطالبين بالاكتفاء بالغرامة، في ظل حاجة الفريق إلى جميع لاعبيه في الفترة المقبلة، بالنظر إلى الاستحقاقات التي تنتظره. وأدان التقرير الموجود على مكتب عبد السلام حنات، رئيس الرجاء، اللاعبين محسن متولي وحسن الطير، بارتكابهما سلوكا منافيا للأخلاق في مقر إقامة الفريق بباماكو، ليلة مواجهة سطاد مالي.
ويعتقد المتتبعون أن اللجنة ستكتفي بفرض غرامة مالية حددتها مصادر متطابقة في 10 ملايين سنتيم، فيما ستترك لفاخر حرية اختيار العقوبة التقنية.
وأوضح محسن متولي أنه كان ضحية سوء تفاهم، وأنه غير معني بما وقع في غرفة الفندق، ومع ذلك” اعتذرت للمدرب، ولزملائي في الفريق، وأنا مستعد لتقبل أي قرار للجنة الانضباط، وأؤكد أنني لم أسع أبدا إلى الإساءة إلى سمعة الرجاء”.
ونفى حسن الطير جملة وتفصيلا ما نسب إليه، ورفض التعليق على الموضوع، وقال في تصريح ل”الصباح الرياضي”” الجميع يعرف سلوك الطير، ولن أتحدث في هذا الموضوع إلا بعد صدور قرار اللجنة التأديبية”.
ولم يتسن ل”الصباح الرياضي” الوقوف على رأي امحمد فاخر في الموضوع، إذ أن هاتفه المحمول ظل خارج التغطية، فيما اعتبر عبد اللطيف جريندو، المدرب المساعد، ما وقع بباماكو سلوكا فرديا لبعض اللاعبين، لا يجب أن يؤثر على السير العادي للمجموعة، وقال “الرجاء في حاجة إلى جميع لاعبيه، وهذا لا يعني أنني مع اللاعبين فيما اقترفوه، لكنني مع مصلحة الفريق أولا وأخيرا في مثل هذه الحالات، والوضع يقتضي أن تتعامل لجنة الانضباط بكثير من التريث والحكمة مع الموضوع”.
من جانبه، أوضح سعيد حسبان، رئيس لجنة الانضباط، أنه استمع صباح أمس (الاثنين)، لامحمد فاخر، ورئيس الوفد، رافضا إبداء رأيه في الموضوع قبل اجتماع المساء وقال” يعلم الجميع أنه من بين أهم الأوراش المفتوحة في الرجاء، الإصلاح على جميع المستويات، لذلك سنكون حازمين في هذا الموضوع، على غرار باقي القضايا التي واجهناها على امتداد الموسم الجاري”.


التوقيف مباراتين وغرامة 20 مليونا لمتولي والطير

قررت اللجنة التأديبية للرجاء الرياضي، إيقاف اللاعبين محسن متولي وحسن الطير، مباراتين مع غرامة مالية قدرها 10 ملايين سنتيم لكل واحد منهما، مع خوض التداريب رفقة فريق الأمل.
وحسب معلومات حصل عليها “الصباح الرياضي” فإن قرار التوقيف شمل المباراة القارية أمام سطاد مالي التي لم يشارك فيها اللاعبان، والمباراة المقبلة أمام شباب قصبة تادلة، لحساب مؤجل الجولة 22 من بطولة القسم الأول.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى