الرياضة

أزمة جديدة بين الجامعة وحياتو

رئيس الجامعة ومستشاره يعتذران عن حضور اجتماعات اللجان وبودريقة يلتزم الصمت

رفض فوزي لقجع، رئيس الجامعة، دعوة عيسى حياتو، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، لحضور اجتماعات لجان “كاف” الثلاثاء المقبل بالقاهرة.

وتوصل أعضاء الجامعة الممثلين في لجان “كاف” بدعوات رسمية مرفقة بتذاكر السفر، قبل أن يبادر رئيس الجامعة فوزي لقجع ومستشاره محمد مقروف، المكلف بالتواصل إلى الاعتذار، دون تبرير أسبابه ودوافعه الحقيقية.

وكان نور الدين بوشحاتي، نائب رئيس الجامعة، رفض انضمامه إلى أي لجنة من لجان الكونفدرالية الإفريقية، إذ سبق أن وجه رسالة إلى حياتو يعتذر فيها عن الانضمام إلى إحدى اللجان، بداعي كثرة انشغالاته المهنية والرياضية، وذلك مباشرة بعد قبول “كاف” عضوية الأعضاء المقترحين من قبل الجامعة.

وقبلت “كاف” عضوية فوزي لقجع في لجنة كأس إفريقيا للمحليين، ومحمد مقروف في لجنة التواصل، ومحمد بودريقة ونور الدين بوشحاتي في لجنتي الأندية والروح الرياضية والشؤون الاجتماعية.
وعزت مصادر متطابقة أسباب الاعتذار إلى عدم رضا رئيس الجامعة بعضويته في لجنة غير ذات أهمية، إذ كان ينتظر تمثيلية مشرفة للكرة الوطنية، بالنظر إلى مكانتها على المستوى الإفريقي، فيما التزم نائبه محمد بودريقة الصمت بشأن مشاركته في الاجتماع سالف الذكر.

 وتوقعت المصادر نفسها إمكانية حضوره، سيما أنه لم يصدر عنه أي رد فعل إلى حدود صباح أمس (الأربعاء)، بشأن رفض رئيس الجامعة ومستشاره التمثيلية في لجان “كاف”.

وبينما سعت الجامعة إلى تعزيز حضورها في لجان الكونفدرالية الإفريقية لقطع الطريق على هيمنة بعض الدول الإفريقية على مختلف اللجان، خرج فوزي لقجع عن صمته ليؤكد ضمنيا رفض لجان هامشية لا تليق بسمعة الكرة الوطنية.

وعرفت علاقة الجامعة بالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم مدا وجزرا منذ أن ألغت محكمة التحكيم الرياضي “طاس” العقوبات التي سلطت على المغرب عقب إصراره على تأجيل كأس أمم إفريقيا 2015، بسبب انتشار وباء “إيبولا” في دول غرب إفريقيا، قبل أن يعود لقجع ليصفع حياتو مجددا، عندما رضخ الأخير لمبدأ الجامعة، في اختيار من تراه مناسبا لتمثيلها بلجان “كاف”.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق