حوادث

كمين يطيح بمتهم بالابتزاز

هدد امرأة ميسورة بخطف ابنها في حال عدم تسليمه مبلغا ماليا

أوقفت مصالح الدرك بزاوية الشيخ إقليم بني ملال، أخيرا، مشتبها فيه بابتزاز ضحية عبر الهاتف متوعدا إياها باختطاف فلذة كبدها، إذا لم تمنحه مبلغا ماليا.
وأفادت مصادر مطلعة، أن كمينا محكما نصبه درك سرية زاوية الشيخ بإقليم بني ملال، بتنسيق مع الضحية أفضى إلى إيقاف المشتبه فيه ( في العقد الثالث من عمره، يتحدر من زاوية الشيخ) في حالة تلبس بعدما قام بمحاولة ابتزازها باختطاف أحد أولادها والهروب به إلى وجهة مجهولة.
وأضافت مصادر متطابقة، أن تفاصيل القضية التي أثارت اهتمام وفضول المواطنين، ظهرت عندما قام مشتبه فيه مجهول الهوية بإجراء مكالمة هاتفية هدد من خلالها امرأة ميسورة بزاوية الشيخ بعزمه على اختطاف أحد أبنائها، مؤكدا أنه لن يتراجع على فعلته إلا بعد تسلمه مبلغا ماليا قدره عشرة آلاف درهم.
 ورضخت الضحية لطلب المشتبه فيه الذي بدا عازما على تنفيذ مخططه، إذ سلمته أول الأمر، بعد أن انتابتها تخوفات على مصير فلذة كبدها، مبلغا ماليا قدره 3000 درهم في انتظار منحه الباقي.
وعاشت الضحية ظروفا صعبة بسبب ما يقع لها من ابتزاز من قبل المشتبه فيه الذي أصر على تسلم ما تبقى من غنيمته، لكن لم تسلم جرته ثانية بعدما علمت عناصر الدرك الملكي بمجريات القضية، وبالتالي جندت مختلف أجهزتها الأمنية للإيقاع بالمشتبه فيه.
ونصبت عناصر الدرك الملكي، كمينا محكما للمشتبه فيه  بإحدى المقاهي المدينة، بعد أن حددت معه الضحية موعدا لتسليمه المبلغ المتبقي والمحدد في 7000 درهم، إذ وجد المتهم نفسه محاصرا بعناصر الدرك الذين ضبطوه في حالة تلبس، واقتادوه إلى مخفر الدرك لإجراء بحث دقيق معه وتحديد هويته ودوافعه التي أجبرته على ارتكاب فعلته الشنيعة.
ولم يجد المشتبه فيه بدا من الاعتراف بالمنسوب إليه  بعد محاصرته بأسئلة حالت دون استمراره في الإنكار. ومن المنتظر أن يتم تقديمه على أنظار العدالة بتهمة النصب والاحتيال بعد استكمال إجراءات التحقيق لينال جزاءه بناء على ما ارتكب من أفعال إجرامية.
واستعادت أسرة الضحية هدوءها بعد إيقاف المشتبه فيه الذي تنتظره عقوبة حبسية جراء ما اقترفه من أعمال جرمية في حق امرأة كانت تنعم بالهدوء مع فلذة كبدها، لكن المال وقلة ذات اليد وانبعاث النوازع الإجرامية فجأة في سلوك الموقوف، حولت حياة أسرة الضحية إلى جحيم لا يطاق ورعب حقيقي جراء التهديدات التي تلقتها.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق