fbpx
حوادث

تونسية تفضح عنصرية الشرطة الفرنسية

الكاتبة سهام سويد
عملت أكثر من 4 سنوات في مطار أورلي بفرنسا وجمعت وثائق وملفات وشهادات حول العنصرية

لا حديث هذه الأيام في وسائل الإعلام الفرنسية إلا عن كتاب بعنوان «قانون الصمت داخل الشرطة» من المنتظر أن يثير زوبعة في الأوساط الحكومية الفرنسية وهيآت حقوق الإنسان في العالم بعد طرحه، أخيرا، في المكتبات الفرنسية بسبب فضحه للممارسات العنصرية لشرطة الحدود في مطار أورلي بالضاحية الجنوبية للعاصمة باريس تجاه المهاجرين القادمين من دول عربية وإفريقية بالتحديد.
هذا الكتاب المثير للجدل من تأليف شرطية فرنسية من أصل تونسي تدعى سهام سويد (29 عاماً) عملت أكثر من 4 سنوات في مطار أورلي بفرنسا، وجمعت من خلال تجربتها المهنية وثائق وملفات وشهادات تدين بشكل مباشر السلوك العنصري لبعض عناصر شرطة الجو والحدود في المطار.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى