fbpx
ملف الصباح

عــاهــرات… لــكــن تــائــبــات

المجتمع لا يغفر لامرأة ممارستها الدعارة ويعتبرها على استعداد دائم للانحراف

من الصعب جدا في مجتمع كمجتمعنا، أن يبدأ الإنسان حياة جديدة، “نظيفة”، ولا علاقة لها بماض ملتبس يسعى الشخص جاهدا إلى إخفاء ملامحه والتخلص من جروحه. فمجتمعاتنا، لا تنسى… لا تغفر… لا ترحم.
لا يؤمن الناس في مجتمعنا بإمكانية التوبة بعد الخطيئة، خاصة إذا كانت صاحبتها امرأة، وليست أي امرأة. إنها امرأة مارست


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى