اذاعة وتلفزيون

“هيت راديو”… أول إذاعة تعاقبها “الهاكا”

أغلب عقوباتها كانت بسبب مومو منشطها النجم وبرنامجه المثير للجدل “ليبر أنتين”

كانت إذاعة “هيت راديو” لصاحبها يونس بومهدي، أولى المحطات الإذاعية التي تعرضت لعقوبة من طرف الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري (هاكا)، بعد سنة ونصف على تسليم رخص المحطات الإذاعية الخاصة، وذلك بعد أن أصدرت (الهاكا) في حق الإذاعة الشبابية ثلاث عقوبات دفعة واحدة، أولها الإنذار، وثانيها تغريمها مبلغ 100 ألف درهم، وثالثها بث القرار على خدمة “هيت راديو” في بداية التوقيت المخصص لحلقة برنامج “ليبر أنطين”، الذي ينشطه نجمها مومو، ويناقش مجموعة من القضايا الحساسة اجتماعيا وثقافيا مثل استهلاك المخدرات والكحول والخيانة الزوجية والاغتصاب والشذوذ الجنسي… ورصدت “الهاكا”، حسب ما جاء في القرار، “خللا واضحا في التحكم في البث واستخفافا غير مقبول في معالجة المتعهد للمواضيع المثارة ومسا بكرامة بعض المشاركين والاستهانة بالتأثير المحتمل لهذه النقاشات على المستمعين عموما وعلى المستمعين الشباب المستهدفين من طرف البرنامج”، كما أن “المعالجة السليمة لهذا النوع من القضايا الاجتماعية تتطلب بالتأكيد تحكما تاما في البث وتنشيطا يتولاه محترفون يتوفرون على القدر الكافي من النضج والصرامة والبيداغوجيا والدراية، خاصة العلمية منها، قصد الحفاظ على مضمون النقاشات في مستوى يحترم المستمعين ويحمي الجمهور الناشئ”.
وكان قسم المراقبة والتتبع داخل الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، سجل في وقت سابق عدة خروقات عرفها برنامج “ليبر أنطين”، والتي كانت وراء إصدار القرار العقوبة، خاصة في ما يتعلق بثلاث حلقات (بثت في نونبر 2007)، تحدثت مستمعة شابة في إحداها عن موضوع خيانتها لصديقها، وهو ما رد عليه مومو، منشط البرنامج بالقول “واش خيانة ديال البوسان ولا أرا برع”. كما سخر المنشط نفسه من اتصال مستمع تحدث عن تعرضه للاغتصاب في سن مبكرة، حين قال له ضاحكا إنه غالبا في تلك الليلة لم تكن هناك فتيات، مما اضطر المغتصب لملء الفراغ برجل. كما علق في الحلقة نفسها على كلام مستمع تعرض أيضا للاغتصاب من طرف صديقه ليكتشف بعد ذلك ميولاته الجنسية المثلية ويرتبط مع مغتصبه بعلاقة حب، قائلا “واش وقع ليك هادشي في نفس الليلة اللي تغتاصب فيها صاحبنا اللي قبل”.
كما رصدت لجنة المراقبة انزلاقات في حلقات أخرى طرح فيها مومو سؤالا على أحد المستمعين “آش دير إيلا تصاحب لك شي واحد مع ختك؟”، ليرد عليه المستمع “غادي نفرشخ ليه راسو ونردو بحال ستيك”، فينفجر المعلق ضاحكا. كما عبر (مومو) عن رأيه في موضوع الانتحار بقوله إن “العيالات تا تجيهم الهستيريا مرة مرة”، ونصح من خلال برنامجه المثير للجدل المستمعين بممارسة الخيانة مع صديقات عشيقاتهم لأنهن لن يستطعن الإفصاح عن السر، وبالتالي سيحتفظن به إلى الأبد، مضيفا “أنا بعدا هادشي اللي كاندير”.
المحطة ذاتها (والبرنامج ذاته للمعلق ذاته) تعرضت لعقوبة أخرى من طرف “الهاكا” تمثلت في وقف خدمتها على الشبكة الهرتزية الأرضية وعلى شبكة الأنترنت كل يوم من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة الثانية عشرة ليلا لمدة 15 يوما وبدون انقطاع، ابتداء من اليوم الموالي لتاريخ تبليغ القرار للشركة. كما ألزم القرار الذي أصدرته الهيأة، شركة “هيت راديو المغرب” ببث الخطاب التالي على أمواج إذاعة “هيت راديو” مباشرة قبل وقف البث خلال الخمسة عشر يوما المشار إليها: “تطبيقا لقرار المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، الصادر بتاريخ 24 شتنبر 2008 في حق شركة هيت راديو، يوقف بث خدمة “هيت راديو المغرب” يوميا من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة الثانية عشرة ليلا لمدة 15 يوما”.
وكان هذا القرار التأديبي صدر عن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري بسبب “الإخلالات التي تمت معاينتها في حلقات برنامج “ليبر أنتين” التي تم بثها خلال شهر غشت 2008، والتي تضمنت “حوارات ذات طبيعة بورنوغرافية تمس صراحة بالأخلاق الحميدة والأخلاق العامة، تم التحريض عليها بطريقة متكررة وبدون تحفظ من طرف منشطي البرنامج”.
نورا الفواري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق