fbpx
الرياضة

الحسيمة يهزم طنجة في “عرس الشمال”

8 آلاف متفرج تابعوا المباراة وبنشيخة قال إن الهزيمة ليست نهاية العالم
بلغت مداخيل المباراة التي جمعت شباب الريف الحسيمي بضيفه اتحاد طنجة عصر أول أمس (السبت ) ، لحساب الدورة الثانية من البطولة الوطنية بملعب ميمون العرصي بالحسيمة 21 مليون سنتيم.
وتابع المباراة التي قادها الحكم سمير الكزاز جمهور غفير تجاوز 8000 متفرج، ضمنهم 4000 من جمهور الفريق الضيف.
وتقاطر في الساعات الأولى من صباح اليوم نفسه على الحسيمة المئات من أنصار اتحاد طنجة الذين قضوا اليوم وسط المدينة حاملين شعارات فريقهم، ومرددين أهازيجهم في جو طبعه الاحترام التام لسكان المدينة. وانتهت المباراة بفوز هام لشباب الحسيمة بهدف لصفر، أحرزه عبد الصمد المباركي في الدقيقة 70 من ضربة خطأ.
وقال عبد الحق بنشيخة، مدرب اتحاد طنجة، إن الهزيمة ليست نهاية العالم.
ووصف بنشيخة في الندوة الصحافية المباراة، بالعرس الشمالي، مضيفا أن فريقه ضيع الفوز في الجولة الأولى، في الوقت الذي تغير إيقاع الأخيرة في الجولة الثانية.
 وأكد أنه نبه كثيرا لاعبيه إلى خطورة الضربات الثابتة التي يحسن لاعبو الحسيمة تسديدها، مضيفا أنه يتحمل مسؤولية الهزيمة، بعدما طبق لاعبوه جميع التعليمات التي قدمها لهم قبل المباراة وفي ما بين الشوطين، مشيرا إلى أنه عمد إلى بعض التغييرات التي لم تعط ثمارها، كما نوه في الوقت ذاته بتحكيم سمير الكزاز.
من جانبه، وصف كمال الزواغي، مدرب شباب الريف الحسيمي، المباراة بالقوية والصعبة، نظرا لأن اتحاد طنجة يضم لاعبين متمرسين، معتبرا أنه منافس يحسب له ألف حساب، ويدربه مدرب كفؤ يكن له كامل الاحترام.
 وأكد الزواغي أن المباراة فرضت عليه اللعب على بعض الجزئيات الصغيرة، وهذا ما تأتى له، إذ تمكن من إحراز هدف من كرة ثابتة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى