fbpx
الرياضة

الجمهور تابع فوز “الكوديم” من السطوح

فاز النادي المكناسي لكرة القدم على ضيفه الراسينغ البيضاوي بهدف لصفر وقعه المهاجم المهدي النعوة في الدقيقة 43 من المباراة التي جرت ، أول أمس(السبت) بالملعب الشرفي بمكناس، لحساب الجولة الثانية من دوري الدرجة الثانية.
وبهذه النتيجة زكى”الكوديم” موقعه في صدارة الترتيب بست نقاط، فيما تجمد رصيد”الراك” في نقطة واحدة.
وجرت المباراة أمام مدرجات فارغة، تنفيذا لقرار لجنة الانضباط التابعة للجامعة، القاضي بمعاقبة النادي المكناسي بخوض مباراة دون جمهور وأخرى موقوفة التنفيذ، بسبب أحداث الشغب في مباراة اتحاد طنجة، لحساب إياب سدس عشر نهائي كأس العرش.
واضطرت مجموعة من أنصار”الكوديم” إلى متابعة المباراة من فوق سطوح العمارات المطلة على الملعب.
وعبر المهدي النعوة، مهاجم النادي المكناسي، عن سعادته بعد تحقيق فريقه ثاني فوز له هذا الموسم، مؤكد أن النتيجة مستحقة.
وتابع” دخلنا المباراة وكلنا عزم على الخروج بنتيجة مرضية نزكي بها الفوز على شباب المسيرة بالعيون، الشيء الذي نجحنا في بلوغه بفضل حماس وقتالية اللاعبين الذين أشكرهم على المجهودات التي يبذلونها. وأعتبر أن من شأن هذه النتيجة أن تشكل شحنة قوية ومعنوية للاعبين وحافزا لهم على تحقيق نتائج مرضية في الجولات المقبلة”.
وتمنى النعوة، في حديث إلى”الصباح الرياضي”،إيجاد حل للأزمة المادية الخانقة التي يشكوها الفريق، داعيا المسؤولين وفعاليات المدينة والسلطات المحلية إلى الالتفاف حوله ودعمه ماديا ومعنويا.
من جهته، قال عبد الحق رزق الله، مدرب الراك، إن المباراة أعطت ما كان منتظرا منها من الناحية التقنية، مشيرا إلى أن فريقه لا يستحق الخسارة، وأضاف” كان بالإمكان الخروج بنتيجة التعادل على الأقل. خلقنا العديد من الفرص، غير أننا لم نحسن استغلالها على الوجه الأفضل. ورغم الهزيمة فإن اللاعبين الشباب قدموا مردودا طيبا، يستحقون عليه الإشادة والتنويه، ما يجعلني مرتاحا لعطائهم”.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى