fbpx
حوادث

إيقاف شرطي ومحام بمقهى للشيشة

داهمت عناصر ولاية أمن البيضاء، أربع مقاه بمنطقة بورنازيل التابع لعمالة مولاي رشيد، أول أمس (الخميس)، وأوقفت أزيد من 30 من روادها، من بينهم شرطي ومحام.

 

وتعد هذه العملية الثانية، لأمن ولاية البيضاء، بعد مداهمة عناصر الاستعلامات لمقهى للقمار بالمنطقة وإيقاف 50 شخصا تبين خلال تنقيطهم أنهم مبحوث عنهم في قضايا عديدة، من بينهم محام سابق.

وفاجأت عناصر شرطة ولاية أمن بالبيضاء، بمختلف فرقها، رواد هذه المقاهي، بشارع القوات المساعدة، فأوقفت أزيد من 30 شخصا، من بينهم 10 فتيات، قبل أن يتم نقلهم على متن سيارات شرطة إلى مقر ولاية أمن البيضاء من  تنقيطهم.

وحزت عناصر الشرطة أزيد من 300 قنينة «نرجلية» وكميات مهمة من مادة «المعسل»، كما أوقفت نادلي المقاهي الأربع ومسيريها، إذ سيتم الاستماع إليهم في محاضر بأوامر من النيابة العامة.

 وأكدت المصادر أن الموقوفين سيخضعون لعلمية التنقيط، وسيحتفظ بالمبحوث عنهم، ويسلمون إلى الدوائر الأمنية المختصة لتعميق البحث معهم.

وكشف المصادر أن الشرطي نقل بدوره إلى ولاية الأمن، وسيخضع لبحث خاص، والأمر نفسه بالنسبة إلى المحامي.

وجاءت المداهمة بناء، على شكايات تقدم بها سكان المنطقة ضد مسيري عدد من مقاهي «الشيشية» والتي أصبحت ملاذ العديد من المنحرفين والمبحوث عنهم،كما تحولت بسبب إقبال الفتيات عليها إلى أوكار للدعارة، وهو ما يتسبب في مناسبات عديدة في حدوث نزاعات وعراك بالأسلحة بين مرتاديها.

وكشفت مصادر أن هذه الحملات الأمنية على مقاهي الشيشة، ستشمل مقاهي أخرى بمنطقة مولاي رشيد، والتي تشهد انتشار كبيرا لها، وأن هذه الحملات بداية من ومسؤولي ولاية الأمن بالبيضاء، لتطهير المنطقة من هذه الآفة، التي تساهم في ارتفاع معدلات الجريمة بمناطق بيضاوية عديدة، حسب قولها.

مصطفى لطفي 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى