مجتمع

تنسيقية الدفاع عن الوحدة الترابية غاضبة من عمدة مراكش

أكد عبدالرحيم بوعيدة، عضو التنسيقية الوطنية لمغاربة العالم للدفاع عن الوحدة الترابية في تصريح هاتفي مع “الصباح”، أن التنسيقية تستنكر ما تعرضت له من “إهانة” من طرف فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مدينة مراكش خلال زيارة لوفد يتكون من محمد لمغاري، المحامي بهيأة الدارالبيضاء، المنسق العام للتنسيقية الوطنية للدفاع عن الوحدة الترابية، ونجاة بلحراث الكاتبة

العامة للتنسيقية، والعضو نورة جنابي، والذين استقبلوا، حسب بوعيدة، بطريقة وصفها باللامسؤولة من طرف عمدة المدينة.
وكان الوفد المذكور حل بمكتب العمدة بقصر البلدية، لطلب مساهمة مجلس المدينة في مناظرة تنظمها التنسيقية المذكورة، بشراكة مع جامعة الحسن الأول بسطات حول (قضية الصحراء المغربية، وأسئلة المرحلة) يومي 2 و 3 من شهر أبريل القادم، لكنه، حسب بوعيدة، قوبل برد وصفه باللامسؤول، وخاطبت العمدة الوفد بقولها (قضية الصحراء لاتهمني، فهي من اختصاص وزارة الخارجية) مخاطبة إياهم باللغة الفرنسية، وهو الاستقبال الذي لم يدم سوى خمس دقائق، لم يتسن فيها للوفد المذكور تقديم حتى أسماء أعضائه، يؤكد بوعيدة.
وعلمت “الصباح” أن أعضاء وفد التنسيقية، وبأمر من محمد امهيدية والي ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز تم استقبالهم من طرف الكاتب العام للولاية الذي أعلن عن انخراط السلطات المحلية في ندوة الصحراء المغربية، مضيفا أن كل الدعم سيتم تقديمه للتنسيقية من أجل إنجاح ندوة الصحراء المغربية التي ستعرف مشاركة صحراويي المناطق الجنوبية الذين سيناقشون قضية الوحدة الترابية التي تشغل بال كل المغاربة بدون استثناء .
وبالمقابل أكدت مصادر مطلعة للصباح أن حميد نرجس رئيس مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز، والأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة أعلن عن استعداد الجهة للانخراط في ندوة الصحراء المغربية المنظمة من طرف التنسيقية الوطنية لمغاربة العالم للدفاع عن الوحدة الترابية، على اعتبار أن الصحراء المغربية قضية المغاربة جميعا .
وكانت التنسيقية الوطنية لمغاربة العالم من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية، وتنفيذا لبرامجها وأهدافها، وغايتها العامة قد أبرمت أخيرا بمقر رئاسة جامعة الحسن الأول بسطات عقد شراكة في شخص رئيسها محمد المغاري وجامعة الحسن الأول في شخص رئيسها احمد نجم الدين بحضور كاتب عام التنسيقية نجاة الحراد، والدكتور عبد الرحيم بوعيدة أستاذ بكلية الحقوق جامعة القاضي عياض بمراكش، اعتبارا للدور الذي يجب أن تلعبه الجامعة في خدمة الوحدة الترابية للمملكة من منطلق شعبي يتقن الفعل وردود الفعل بشكل غير كلاسيكي موسوم بالشحن العاطفي، وشعارات الإجماع التي لا تلقى صدى لها خارج الحدود.

نبيل الخافقي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق