حوادث

إيقاف مقتحم مقر غرفة الصناعة بالمحمدية

سرق طابع النائب الأول للرئيس وخزنة حديدية تعذر عليه فتحها

أحالت الشرطة القضائية بالمحمدية، الجمعة الماضي، لصا على محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعد متابعته بتهمة السرقة الموصوفة واستعمال العنف والتسلق والكسر، بعد أن عمد إلى السطو على مقر غرفة الصناعة والتجارة بالمدينة وحاول بعدها سرقة فيلا بحي الوفاء. وكان اللص ابن السادسة والعشرين سنة، وهو من أبناء دوار الشحاوطة بقيادة بني يخلف، حاول ليلة الخميس الماضي اقتحام الفيلا التي كانت ليلتها آهلة بسكانها، الذين كشفوا أمره فطاردوه، قبل أن تعترضه دورية أمنية ليلية وشرطة الصقور، حيث تم اعتقاله  واصطحابه إلى مركز الشرطة بالمنطقة، وبعد استنطاقه، اعترف بمحاولته السرقة، وعثرت عناصر الشرطة في جيب اللص على خاتم إداري (طابع)  يعود للنائب الأول لرئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بالمحمدية. وهو ما جعل الشرطة القضائية تعمق البحث معه، ليقر بأنه سطا على مقر الغرفة المعنية ليلة يوم الأربعاء الماضي، بعد أن تسلق الجدران وعمد إلى تكسير باب الطابق الأول، واستولى على مجموعة من المعدات وحاسوب  وخزنة (كوفر فور) اعتقد أنها مليئة بالنقود.  وهي معدات تعود لمصلحة الاستثمار الجهوي التي يوجد مقرها بالطابق الأول للغرفة.
وكشف المتهم مكان وجود المسروقات، خصوصا الخزنة الحديدية التي لم يتمكن من فتحها فحملها إلى خلاء بالقرب من السوق الأسبوعي ببني يخلف (اللويزية)، في انتظار أن يجلب المعدات اللازمة لكسرها.
وعلمت الصباح أن المتهم ألحق خسائر فادحة ببعض معدات الغرفة بعد أن تعذر عليه حملها، وبعد تنقيطه ثبت أنه من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقة الموصوفة. ولم يعرف بعد سبب احتفاظ المتهم بخاتم نائب رئيس الغرفة في جيبه، وهل كان ينوي استعماله في تزوير بعض الوثائق أو بيعه لبعض المزورين.

بوشعيب حمراوي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق