الرياضة

الرجاء يهزم الحسنية رغم الغيابات

جمهور متوسط تابع المباراة و”الفريق الأخضر” يستعيد الزعامة

استعاد الرجاء الرياضي، زعامة ترتيب بطولة القسم الأول، عقب فوزه عصر أول أمس (السبت)، على حسنية أكادير، بهدفين لصفر، في المباراة التي جرت بملعب مجمع محمد الخامس، أمام جمهور متوسط العدد، مستغلا تعادل المغرب الفاسي وأولمبيك آسفي بميدانيهما على التوالي أمام كل من النادي القنيطري، والوداد الفاسي، لحساب الدورة 21 من بطولة القسم الأول.
وسيطر أشبال المدرب امحمد فاخر، على المباراة منذ انطلاقتها، وتحكموا في مجرياتها خصوصا في وسط الميدان، رغم الغيابات الكثيرة، وتمكنوا من تهديد مرمى فهد الأحمدي الحارس الأكاديري في أكثر من مناسبة، قبل أن يتمكن ياسين الصالحي (هداف الرجاء بخمسة أهداف) من تسجيل الهدف الأول، في الدقيقة 43، مستفيدا من كرة مرتدة من الحارس، بعد صده لتسديدة قوية من السنغالي بايلا.
وكان لهذا الهدف في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وقع سيئ على أداء لاعبي الحسنية في الشوط الثاني، ولم يكن رد فعلهم قويا في مطلع الشوط الثاني، إذ واصل الرجاء السيطرة على مجريات اللعب، وكان الأقرب إلى إضافة أهداف أخرى، لولا تألق الحارس الأحمدي.
وفي الدقيقة 53، وإثر تمريرة رأسية من الصالحي، تمكن المباركي من إضافة الهدف الثاني، الذي أراح كثيرا الطاقم التقني للرجاء، والجمهور الذي كان يخشى تكرار سيناريو بعض مباريات ملعب محمد الخامس، وتعرض مرمى فريقه إلى أهداف مباغتة، تبعثر أوراق فاخر، في ظل الغيابات الكثيرة التي عاناها الرجاء في مباراة أول أمس.
ولم يستطع لاعبو الحسنية رفع إيقاع المباراة، وتحركوا ببطء كبير، الأمر الذي خدم مصالح الرجاء، الذي ظل يناور من كل الجهات، أملا في تسجيل الهدف الثالث، إلى أن أعلن الحكم خالد النوني نهاية المباراة في أجواء طبعتها الروح الرياضية بين الفريقين.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض