الرياضة

الجمهور والحكم باعمراني يصنعان الحدث في آسفي

طالب: تمنيت اللعب دائما أمام جمهور الأولمبيك

صنع الحكم حميد باعمراني الحدث في مباراة أولمبيك آسفي  ووداد فاس (1 -1) أول أمس (السبت)، عندما أمر بإعادة تسديد ضربة جزاء لفائدة أولمبيك آسفي، بعدما سجلها حسام الدين الصنهاجي، وأضاعها في المرة الثانية، ليطلب إعادتها من جديد لتسدد بنجاح. وأحاط رجال الأمن بطاقم التحكيم لتأمين وصوله إلى مستودع الملابس، بموازاة مع احتجاجات قوية من طرف الجمهور الذي تابع المباراة.
واستسلم أولمبيك آسفي لرغبة الفاسيين، الذين كانوا الأقرب إلى الفوز في المباراة، وكانوا سباقين إلى الإحراز بهدف أحرزه عمر حاسي عن طريق ضربة خطأ في الدقيقة 36.
وأخرج السكتيوي في الجولة الثانية المدافع رودرغيز ولاعبي وسط دفاعي محمد العنصري وجلال الداودي، وأدخل مكانهم الصنهاجي وعبد العالي السملالي وأكناو، ليتمكن المحليون من إدراك هدف التعادل بعد جهود كبيرة، بواسطة ضربة جزاء، حصل عليها يوسف أكناو وأحرز منها الصنهاجي الهدف.
وفي تعليقه على المباراة، قال مدرب وداد فاس عبد الرحيم طالب “بداية تمنيت اللعب دائما أمام جمهور حماسي مثل جمهور أولمبيك آسفي، إنه رائع حقا ويستحق فريقا كبيرا، لعبنا أمام هذا الفريق وهو يتصدر الترتيب، وكان لدينا طموح في تحقيق الفوز. كنا قريبين من ذلك، لكن استقبلنا هدفا من نقطة الجزاء، على أي العودة بالتعادل من ملعب أولمبيك آسفي ليست أمرا سهلا”.
وعن احتجاجات أولمبيك آسفي على الحكم قال عماد عوماري “احتجاجاتنا على الحكم كانت بسبب التوقفات، وتضييع الوقت من طرف لاعبي وداد فاس، كانوا يتباطؤون عند تنفيذ التماس وضربات الأخطاء. كنا نطمح إلى تحقيق الفوز في هذه المباراة للانفراد بالصدارة، ولكن لم يكتب لنا ذلك. واجهنا منافسا عنيدا”.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق