fbpx
الرياضة

المقتريض: ترشحت بطلب من المحبين والمنخرطين

المرشح لرئاسة الدفاع الجديدي قال إنه يهدف إلى بناء فريق قوي يوازي النهضة التي يعيشها الإقليم
اعتبر عبد اللطيف المقتريض، أمين مال الدفاع الحسني الجديدي، ترشحه لمنصب رئاسة الفريق في جمع 17 غشت الجاري ، حقا مشروعا، تحكمت فيه العديد من المعطيات، في مقدمتها التجربة التي راكمها في مجال التسيير، وكذا المساندة المطلقة لنسبة كبيرة من المنخرطين والمحبين.
وكشف المقتريض في تصريح ل»الصباح الرياضي»، أن برنامجه الانتخابي الذي سيعرضه في لقاء صحافي الأسبوع المقبل، يتضمن العديد من النقاط على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
وحدد المقتريض، تنمية المداخيل لإنعاش خزينة الفريق، والتواصل وتطوير البنية التحتية، أبرز الأوراش التي سينكب عليها إذا حظي بثقة المنخرطين، داعيا جل فعاليات الجديدة للانخراط فيها، وقال» المدينة تعيش قفزة اقتصادية وثقافية وسياحية، ويجب أن تواكبها نهضة رياضية».
إلى ذلك، أشار المرشح لرئاسة الدفاع الجديدي، إلى أن برنامجه يوازي بشكل طبيعي البرنامج المسطر من طرف الطاقم التقني، برئاسة الإطار الوطني جمال السلامي، وتابع» سنعمل على تثبيت الركائز في الموسم الأول، ثم ننطلق نحو البحث عن الألقاب في المواسم الموالية مباشرة».
يشار إلى أن المقتريض الرئيس السابق لرجاء الجديدة، والمنخرط بالدفاع منذ عشرة سنوات، يحظى بثقة واحترام كبيرين من طرف جميع فعاليات المدينة، ويقول بهذا الخصوص» الرياضة عامل أساسي نحو تقوية العلاقات الاجتماعية، لذلك أدعو الجمهور والإلترات المساندة للفريق، للانخراط في مشروعنا الهادف إلى خلق فريق كبير قادر على المنافسة على الألقاب».
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق