fbpx
وطنية

لوائح مستقلة لرفاق القباج في الانتخابات

 

قرروا عقد المؤتمر تزامنا مع الذكرى الأولى لرحيل الزايدي

حسم طارق القباج ورفاقه الساعون إلى تأسيس حزب يساري جديد تحت اسم “البديل الديمقراطي”، أول أمس (الثلاثاء)، في قرار إرجاء عقد مؤتمرهم التأسيسي، إلى نونبر المقبل، مفضلين الانكباب حاليا، على التحضير للانتخابات الجماعية، التي سيشاركون فيها بلوائح مستقلة.
وتمخض القراران من اجتماع للجنة التنسيق الوطنية لـ”البديل الديمقراطي”، احتضنه مقر الحزب الجديد بالرباط، بعيد توصل الأعضاء سابقا في الاتحاد الاشتراكي، بإشعار من وزارة الداخلية، حول مطابقة شروط وإجراءات تأسيس البديل لأحكام القانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية، ما يعني إيذانا لهم، باستكمال إجراءات التأسيس.
وبإرجائهم موعد المؤتمر، إلى حين نهاية المسلسل الانتخابي الذي سينطلق أواخر غشت، يكون التاريخ المرتقب لعقده هو نونبر، أي تزامنا مع حلول الذكرى الأولى لرحيل البرلماني الاتحادي أحمد الزايدي، أحد مهندسي مشروع البديل.
وحسمت لجنة التنسيق، خلال الاجتماع ذاته، في جزء من الدوائر الانتخابية التي ستقدم فيها مرشحيها للانتخابات الجماعية، كما صادقت على مشروع إستراتجية التواصل الخاصة بالمرحلة التأسيسية للحزب، والتي سيشرع في تنفيذها بإعطاء انطلاقة الموقع الإلكتروني الرسمي للحزب،  وأشرت على الشروع في إعداد خطة تواصلية أخرى، خاصة بالانتخابات.
وعلمت “الصباح”، أن الدوائر التي حسم الحزب، إلى الآن، مشاركته فيها، هي أكادير، حيث سيقود اللائحة، طارق القباج، رئيس لجنة التنسيق الوطنية والرئيس الحالي للمجلس البلدي للمدينة، ودائرة العرائش، وسيدي قاسم، وفاس، حيث يرجح أعضاء الحزب كفة، محمد عاطش، الذي يعد الذراع الأيمن محليا لأحمد رضى الشامي، كما حسم في خوضه سباق مقاطعتي سيدي بليوط وسيدي البرنوصي، في البيضاء.
وفي الوقت الذي اختارت فيه، لجنة التنسيق، الاصطفاف والتحالف مع “الصف الديمقراطي اليساري” خيارا إستراتيجيا، تركت لمنسقيها المحليين، تقدير الأوضاع في الأقاليم والجهات في اختيار القوى التي سينسقون معها، أو يصطفون بجانبها خلال الانتخابات المقبلة، شريطة أن يكون مرشحوها أشخاصا مشهودا لهم بالنزاهة ويسعون إلى التغيير ومناهضة الفساد وخدمة الصالح العام، سواء كانوا من اليسار أو اليمين.
وأعلن بلاغ للبديل الديمقراطي، توصلت به “الصباح”، أن اجتماع أول أمس (الثلاثاء)، توقف أيضا عند سير “وضع مناضلات ومناضلي البديل الديمقراطي لترشيحاتهم لانتخابات الغرف المهنية”، فقرر “تثمين الجهود التي بذلوها للترشح بشكل مستقل، داعيا عموم الهيأة الناخبة بالغرف للتجاوب والتصويت عليهم”.
امحمد خيي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى