fbpx
حوادث

اللصوص يعودون إلى شوارع القصر الكبير

اعتراض سبيل المارة  وأحياء تتحول إلى بؤر للإجرام

بعد أن قضى اللصوص والمنحرفون بالقصر الكبير رمضان المبارك في استهداف المساجد واستغلال خشوع المصلين للسطو على هواتفهم المحمولة وأحذيتهم الثمينة، عادوا من جديد إلى الأحياء والشوارع العامة، باعتبارها المكان الطبيعي لممارسة هوايتهم في السرقة واعتراض سبيل المارة والسطو على ممتلكاتهم،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى