fbpx
الأولى

إرغام سجناء مغاربة على القتال مع كتائب القذافي

وفاة ثاني مغربي في مصراتة بالرصاص والقذافي يعتقل مغاربة بتهمة القتال مع الثوار

كشف مصدر وسط أفراد الجالية المغربية بليبيا أن سجناء مغاربة كانوا معتقلين بسجن طرابلس أجبروا على القتال إلى جانب كتائب القذافي. وأوضح المصدر ذاته لـ «الصباح» أن المعتقلين الذين كان أغلبهم من الشباب الذين يمضون فترات اعتقال بتهمة الهجرة السرية إلى إيطاليا أجبروا على القتال بعد الأحداث التي عرفتها البلاد من طرف الكتائب التي تدعم معمر القذافي بعد الانشقاقات التي عرفها الجيش الليبي.
وشدد المصدر ذاته أن كثيرا من السجناء المغاربة الذين كانوا معتقلين بالسجون الليبية خاصة سجن العاصمة طرابلس لم يعد لأفراد الجالية المقيمة بالعاصمة الليبية عنهم أي معلومات عنهم، مضيفا أن هؤلاء السجناء أكرهوا بالقوة على الانتماء إلى الكتائب التابعة لأبناء القذافي التي تخوض حربا شرسة ضد الثوار شرق البلاد.
وأضاف المصدر ذاته أن مغاربة اعتقلوا من طرف كتائب القذافي بتهمة القتال إلى جانب الثوار، موضحا أن التلفزيون الليبي عرض صورهم باعتبارهم من الثوار.
وعبر المصدر ذاته عن تخوفه من عمليات الاختطاف التي يتعرض لها أبناء الجاليات المقيمة بالأراضي الليبية الذين يتعرض الشباب منهم للاختطاف ويتم تجنيدهم للقتال داخل كتائب القذافي، موضحا أن حالات اختطاف كثيرة سجلت بالعاصمة طرابلس وباقي المدن التي مازال يسيطر عليها القذافي في صفوف أبناء الجاليات.
وفي سياق متصل، علمت «الصباح» من مصدر بالجالية المغربية المقيمة بمصراتة أن مغربيا، يدعى الماحي، قتل الاثنين الماضي خلال الهجوم الذي نفذته كتائب القذافي على المدينة التي يسيطر عليها الثوار، وأوضح مصطفى حمين، رئيس الجمعية المغربية للتنمية والتضامن بمصراتة أن المغربي فارق الحياة متأثرا بإصابته برصاصة خلال وجوده أمام بيته. وأشار حمين إلى أن الهالك نقل إلى مستشفى مجمع العيادات لتلقي العلاج، لكن حالته كانت حرجة ولم يتمكن الفريق الطبي من إنقاذه، وأن عائلته قامت بدفنه بالمدينة. مضيفا أن العائلات المغربية بالمدينة تعيش حالة من الرعب بعد تجدد المواجهات العنيفة بين الثوار وكتائب القذافي، إذ لم يعد أفراد هذه العائلات يغادرون منازلهم إلا لقضاء الحاجيات الضرورية مخافة تعرضهم لنيران طائشة.

شدد المصدر ذاته على أن زوجة الهالك أرسلت جميع الوثائق المتعلقة به إلى القنصلية المغربية بطرابلس لإخبارها بالحادث، موضحا أن الثوار دفنوه باعتباره أحد الشهداء الذين سقطوا خلال المواجهات بينهم وبين كتائب القذافي.
ووجه المصدر ذاته نداء إلى المسؤولين المغاربة لإنقاذ العائلات المغربية المحتجزة بمدينة مسراتة من أجل نقلها إلى المغرب بعد أن غادرت الباخرتان اللتان نقلتا أكثر من 4 آلاف مغربي من ليبيا ولم تصل إلى مدينة مصراتة. وطالب بأن تصل البواخر المغربية التي من المتوقع أن تشارك في عملية إجلاء الرعايا المغاربة من ليبيا إلى مدينة مسراتة التي توجد بها أكثر من 200 عائلة محاصرة تحت القصف وعدم اقتصارها على مدينتي طرابلس وبنغازي.
إلى ذلك، أكد مصدر من القنصلية المغربية بطرابلس خبر وفاة المواطن المغربي بمدينة مسراتة، موضحا أن الهالك ترك ابنين وزوجته وأنه يتحدر من المنطقة الشرقية.

إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق