fbpx
حوادث

شبكة دولية تروج الكوكايين لأبناء أثرياء بالرباط

متهمون يهربون المخدرات الصلبة من الجزائر وفنزويلا إلى التراب الوطني

فككت المصالح الأمنية بمدينة الرباط، الأسبوع الماضي، شبكة مختصة في تهريب المخدرات من الجزائر إلى المغرب وترويجها لأبناء ميسورين بالعاصمة، خصوصا مرتادي بعض العلب الليلية.
وأوقف فرقة الأبحاث التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، في حي يعقوب المنصور، المسمى «ب. ج» متلبسا بالاتجار في الكوكايين.
وبناء على الأبحاث التي أجريت مع المتهم، نجحت عناصر الشرطة القضائية في إيقاف المزود الرئيسي للشبكة بالكوكايين بدوار عين عتيق – العكاري بالرباط، ويتعلق الأمر بالمسمى «ع. ل».
وحجزت الشرطة القضائية لدى المتهم كمية 43 غراما من الكوكايين معدة للترويج على مجموعة من أبناء الأسر الميسورة في الرباط، وبالضبط في علب ليلية معينة.
وكشفت الأبحاث والتحريات التي أجريت في الملف أن الشبكة تحصل على كميات الكوكايين عن طريق التهريب الدولي عبر الحدود مع الجزائر باستغلال مواطنين يتحدرون من دول جنوب الصحراء الإفريقية.
وتوصلت المصالح الأمنية إلى تحديد خيوط هذه الشبكة بعد أن أوقفت مجموعة من الأفارقة المقيمين في الرباط بطريقة غير شرعية والمشتبه في أنهم كانوا وراء تهريب كميات الكوكايين إلى المغرب عبر الحدود مع الجزائر.
وجرى تعميق البحث مع المتهمين في الملف من أجل تحديد هويات زبناء الشبكة المختصة في الاتجار في الكوكايين في الرباط، والذين من المرجح أن أعدادهم بالعشرات.
ومن جهتها، أوقفت مصالح الشرطة القضائية بالناظور، الأسبوع الماضي، مروجا للكوكايين بالمدينة والضواحي.
وألقي القبض على المدعو «م. ص» من طرف عناصر فرقة مكافحة المخدرات، والذي كان على متن سيارة مرقمة بمدينة مليلية، وبحوزته كمية من الكوكايين (3 غرامات).
وفتشت عناصر الضابطة القضائية منزله بمدينة بني أنصار، وتمكنت من حجز حوالي 800 غرام من الكوكايين، كما ألقت القبض على شريكة له في عمليات الترويج.
وفي سياق مكافحة التهريب الدولي للكوكايين أوقفت مصالح الأمن بمطار المنارة بمراكش، بالتنسييق مع عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، مواطنا من البيرو (37 سنة) عند وصوله إلى مراكش، قادما من فنزويلا عبر مطار براخاس بمدريد.
واستنادا إلى مصادر مطلعة، فقد تم إخضاع المواطن البيروفي إلى فحص بالأشعة بمستشفى ابن طفيل، وتمت معاينة أجسام غريبة بجوف المعني بالأمر.
وبعد إخضاع المتهم لعملية استرجاع، تم حجز 103 كبسولات وزنها 927 غراما من الكوكايين، كما اعترف أنه ابتلع 110 من الكبسولات.
وتبين من خلال تحريات الأجهزة الأمنية أن المتهم يتسلم كميات الكوكايين من شبكات المخدرات بأمريكا اللاتينية، ليقوم في ما بعد بنقلها للمروجين بالمغرب مقابل مبلغ مالي (عمولة النقل تتراوح بين 4 و6 آلاف دولار).

رضوان حفياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق