fbpx
حوادث

إدانة حكم مخفف ضد مغتصب طفل بإنزكان

أدين بستة أشهر وله سابقة في التحرش بالأطفال والضحية يعاني إعاقة ذهنية

أصدرت جمعية ما تقيش ولدي بيانا استنكرت فيه ظروف التخفيف التي تمتع بها متهم في ملف اعتداء جنسي على معاق ذهنيا، والتي تمثلت في إدانته بستة أشهر حبسا نافذا.
وجاء في البيان أن الجمعية تابعت باهتمام بالغ، ملف حارس مسجد الإمام علي بأسايس انزكان، الذي توبع فيه بالاعتداء الجنسي المتكرر على شاب معاق ذهنيا (ع. ج). ونظرا لأن الضحية اعتاد الذهاب إلى المسجد للصلاة والقيام ببعض أعمال التنظيف، فقد كان حارس المسجد يستغله لممارسة الجنس عليه تحت التهديد والعنف، دون اعتبار لحرمة المسجد أو لاعاقته الذهنية».
وزاد البيان ذاته أن هذا الشخص ووفق شكاية توصلت بها الجمعية سبق أن توبع في قضية التحرش جنسيا بقاصر بالمسجد نفسه.
وأدانت الجمعية هذا السلوك واصفة إياه بالوحشي والهمجي، لتبلغ الرأي العام بإعلان تبنيها لهذا الملف وهو معروض على النيابة العامة تحت رقم 305/11، واستنكارها لظروف التخفيف التي تمتع بها الجاني وتتمثل في ستة أشهر حبسا نافذا.
والتمست تظافر جهود الجميع من أجل إعمال القانون والضرب بقوة وحزم على يد هذا الشخص الذي سولت له نفسه البئيسة تمريغ كرامة شاب معاق في الوحل.
كما عبرت الجمعية في بيانها عن إدانتها القوية لكل فعل اعتداء يتعرض له ذوو الاحتياجات الخاصة، مطالبة السلطات المعنية  بالتدخل الحازم في مثل هذه القضايا، ومناشدة القضاء تفعيل الصرامة المطلوبة في مثل هذه الحالات.
خاتمة بدعوتها المجتمع المدني إلى التكتل والتنديد بشكل جماعي عبر جميع الآليات المتاحة بهذا الفعل الخطير.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى