fbpx
حوادث

فك لغز مقتل شخص داخل حافلة بالبيضاء

أصدقاء الضحية لفقوا التهمة إلى مواطن والبحث قاد إلى إيقافهم

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بأمن مولاي الرشيد بالدار البيضاء، يوم الأحد الماضي، من فك لغز جريمة قتل ارتكبت داخل حافلة بعد شجار بين مواطنين وأفراد عصابة.
وجاء فك لغز الجريمة بعد تحريات وأبحاث معمقة قامت بها عناصر الأمن سالفة الذكر، تمكنت من خلالها من التوصل إلى متهم كان رفقة المتهمين الأربعة ساعة اقتراف الجريمة، والذي أظهر الحلقة المفقودة في الجريمة بعد أن سرد وقائعها كاملة.
وقال المشتبه فيه، خلال الاستماع إليه من قبل عناصر الشرطة القضائية، إن الأصدقاء الخمسة تناولوا كمية من الخمور يوم الحادث وامتطوا الحافلة رقم 65 في محاولة منهم لاصطياد أحد الركاب وسرقة بعض أغراضه، إذ تكلف أربعة بمضايقة الراكب فيما حاول الخامس تنفيذ السرقة غير أنه لم يفلح بعد أن تفطن للمحاولة، لينشب نزاع بينهم دفع سائق الحافلة إلى التوقف قرب مركز أمني، قبل أن يواصل طريقه بعد أن توقف المتهمون عن إحداث الفوضى.
ومباشرة بعد تجاوز مركز الأمن وقع عطب بالحافلة ونزل الجميع فركبوا حافلة ثانية، ليلتقي الأصدقاء الخمسة ثانية بالمواطن الذي حاولوا سرقته وينشب نزاع جديد بينهم، استعان المواطن بسكين كانت بحوزته، وعمد إلى توجيه ضربات إلى اثنين منهم.
وكشف المشتبه فيه بقية تفاصيل الجريمة، مؤكدا أنه بعد أن انفض الجمع، وبسبب حالة السكر التي كانوا عليها دخلوا في ملاسنات بينهم حول سبب إخفاقهم من سرقة شخص واحد، لتتحول الملاسنات إلى عراك استعملت فيه الأسلحة البيضاء، لتسفر المواجهة عن مقتل أحدهم وإصابة شخص آخر بجروح خطيرة وثالث بجروح خفيفة.
ومباشرة بعد الانتهاء من الصراع توقفت سيارة إسعاف نقلتهم إلى مستشفى سيدي عثمان بالدار البيضاء من أجل تقديم الإسعافات إليهم، وفي الطريق اتفقوا على خطة للإفلات من العقاب ، إذ اتفقوا على تلفيق تهمة القتل للمواطن الذي حاولوا سرقته.
ونجح المتهمون الثلاثة في خطتهم، إذ أكدوا جميعا لعناصر الشرطة خلال التحقيق معهم أن المواطن الذي حاولوا سرقته هو الذي وجه طعنة قاتلة إلى صديقهم، بعد أن عمد إلى نزع سكين من أحدهم، مقدمين بعض مواصفاته وكذا المكان الذي أصيب فيه بجروح.
وقال المتهمون، خلال الاستماع إليهم، إن القوة البدنية لغريمهم ساعدته على الاعتداء عليهم جميعا، وأنهم حاولوا إيقافه غير أنه لاذ بالفرار.
وبقيت الشكوك تراود المحققين فقرروا تعميق البحث في الموضوع، قبل أن يتوصلوا إلى أن المتهمين خططوا لإيهام عناصر الشرطة ليقود اعتقال شخص رابع كان برفقتهم إلى الوصول إلى الحقيقة.
ومن المنتظر أن يحال المتهمون على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بعد متابعتهم بتهم القتل غير العمد، وإهانة الضابطة القضائية بتقديم بيانات كاذبة.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى