fbpx
حوادث

سقوط وسيط في دعارة الخليجيين بالرباط

حير الأمن منذ مدة ومومسات ذكرنه أثناء التحقيق وكان يحصل على مبالغ مالية

سقط صيد ثمين بين أيدي عناصر الشرطة القضائية بالرباط، ويتعلق الأمر بوسيط مشهور في استدراج مومسات لفائدة أجانب وظل مبحوثا عنه، منذ شهور، بعد ذكر اسمه في العديد من محاضر الضابطة القضائية من قبل  مومسات ومسيرات لفيلات وشقق راقية في قوادة الفتيات لفائدة الخليجيين.
وأمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، الاثنين الماضي، بإيداع الظنين السجن المحلي بسلا، بعدما تكونت القناعة لديه بوجود عناصر تكوينية في جرائم الوساطة في الدعارة، وجلب الفتيات لممارسة البغاء، وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير من عائدات الفساد.
وأفاد مصدر مطلع «الصباح»، أن الموقوف الذي ذاع صيته سواء ببعض دول الخليج أو الرباط والبيضاء، كان يشكل صلة وصل بين المومسات وشخصيات تتحدر من دول الخليج، واستطاع الإفلات أكثر من مرة من قبضة فرق الدراجين والفرقة الجنائية المختصة في الأخلاق العامة، لتتقاطر عليه مساطر البحث الاستنادية، وسقط، نهاية الأسبوع الماضي، بعدما استطاع إخلاء العاصمة الإدارية بعض الوقت، والعودة إليها مجددا.
وكانت الضابطة القضائية حجزت أثناء إيقافها للمومسات داخل أوكار الدعارة ألبسة شفافة للرقص الشرقي وعطور تجميل، وكشفن أن الوسيط فرض عليهن التزين، وتلبية رغبات الزبناء الخليجيين.
واستنادا إلى المصدر ذاته، وجد الموقوف أمامه بمقر الفرقة الجنائية الولائية مجموعة من المساطر المرجعية التي ذكر فيها على لسان مومسات جرى استدراجهن من قبله إلى أوكار راقية للدعارة، وصرحن أن الموقوف كان يقوم بخصم مبالغ مالية من المتحصل عليه من الخليجيين.
وعرضت الضابطة القضائية على الموقوف، أسماء مجموعة من ألقاب الخليجيين، الذين يترددون على الرباط ولهم علاقات مع وسطاء مشهورين في إعداد أوكار للدعارة بالرباط وضواحيها، ورغم محاولاته الإنكار اقتنع المحققون بوجود عناصر تكوينية في الجرائم المرتكبة في الوساطة في البغاء.
ورفضت النيابة العامة تمتيعه بالسراح المؤقت، وأبقت عليه رهن الاعتقال الاحتياطي، كما حددت المحكمة موعدا لمثوله أمام هيأة قضايا الجنحي التلبسي بالتهمة سالفة الذكر.
يذكر أن فرقة الأخلاق العامة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، مازالت تبحث عن عشرة وسطاء ووسيطات مشهورين بألقاب مختلفة بالعاصمة الإدارية، ضمنهم متورطون في استدراج قاصر تتحدر من تمارة جرى افتضاض بكارتها من قبل خليجي داخل ضيعة بتامسنا ضواحي الرباط.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى