الرياضة

إقالة المدرب… أسهل الحلول وأبغضها

ستة مدربين استقالوا أو أقيلوا في ست دورات

بعد مرور ست دورات على انطلاق الموسم الكروي الجديد 2010-2011، غادر ستة مدربين فرقهم بالقسم الأول، ويوجد اثنان فوق كف عفريت، هما عزيز العامري، مدرب الجيش الملكي، وفخر الدين رجحي، مدرب شباب المسيرة.
وهكذا، استقال عبد المالك العزيز من تدريب شباب قصبة تادلة، وعوضه محمد سهيل، ثم استقال الأخير بعد ثلاث مباريات في انتظار مجيء عزيز الخياطي أو فؤاد الصحابي، واستقال جواد الميلاني من تدريب الكوكب المراكشي، وحل مكانه بادو الزاكي، وودع جوزي دوس سانتوس الوداد بالدموع، ليعوضه فؤاد الصحابي ثم الإيطالي دييغو غارزيتو، وغادر هنري ميشيل الرجاء تحت الضغط، ليأتي محله امحمد فاخر. أما فتحي جمال، فقدم استقالته من تدريب الدفاع الجديدي برسالة إلكترونية، فإذا به يتراجع عنها، بطلب من مسؤولي الفريق، قبل أن يفاجأ بقرار قبول استقالته بعد 16 يوما من تقديمها.
ويواجه عزيز العامري خطر الإقالة من تدريب الجيش الملكي، بعد إقصاء الفريق من كأس العرش، وتلقيه الهزيمة الثانية أمام أولمبيك آسفي يوم الأحد الماضي، شأنه شأن فخر الدين رجحي، بعدما مني شباب المسيرة بالهزيمة الرابعة على التوالي أمام حسنية أكادير.
ولا تختلف الأندية في تعاملها مع المدربين كثيرا عن الجامعة، ذلك أن الأخيرة أطلقت حملة تطهيرية ضد جميع المدربين الخمسة الذين وجدتهم أمامها من عهد الحنرال حسني ابن سليمان، فأقالت الفرنسي روجي لومير، شهرين بعد مجيئها في 16 أبريل 2009، ثم مساعده الأول فتحي جمال، ومساعده الثاني عزيز الميلاني، ومدرب المنتخب المحلي عبد الله بليندة الذي توفي أياما بعد إعفائه، وعبد الحق الكتامي، مدرب حراس المرمى بالمنتخب الأول.
الجامعة التي أعلنت في وقت سابق باتفاق مع ودادية المدربين ميثاق شرف، ينص على عدم الترخيص لفريق بالتعاقد مع مدرب آخر قبل تسوية مستحقات المدرب الذي قبله، وعلى عدم التفاوض مع مدرب مرتبط بعقد مع فريق، ستكون أول من يخرق هذا الميثاق، إذ سمحت لنفسها بالتعاقد مع إيريك غريتس رغم التزامه مع فريق الهلال السعودي، ورخصت لفخر الدين رجحي بتدريب شباب المسيرة، رغم أن الفريق في نزاع مع مدربه السابق عبد القادر يومير.
وكان من نتائج ذلك، أن يومير، الذي يطالب شباب المسيرة بمستحقات يقدرها ب26  مليون سنتيم منذ الموسم الماضي، تحدى الجميع وأحال ملفه على القضاء، ودخلت الجامعة مسلسلا مع غريتس، لا يدري أحد متى حلقته الأخيرة.
ع.  م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض