fbpx
الرياضة

الدرك يحقق في أحداث مباراة سيدي سليمان

حستية ابن سليمان يمنح عطلة 45 يوما للاعبيه والأزمة المالية تؤرقه
باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها في الاعتداءات التي تعرض لها لاعبو حسنية ابن سليمان في مباراتهم أمام حسنية سيدي سليمان السبت الماضي في بطولة الهواة بملعب جار بلعامري.
وقالت مصادر قريبة من الملف إن مصالح الدرك تحقق في الأحداث، قبل إحالة الملف على القضاء، بناء على محضر معاينتها للأحداث، والأضرار التي لحقت بالفريق الضيف، الذي تعرضت حافلته للتخريب، وتعرض لاعبوه لاعتداءات جسدية.
من ناحية ثانية، قرر حسنية ابن سليمان منح لاعبيه عطلة شهر ونصف، قبل العودة إلى التداريب، للاستعداد للموسم المقبل.
وأكد الرئيس عبد الإله المتقي أن المكتب يتأسف لضياع الصعود في الدورات الأخيرة، لكن لا بد من مواصلة العمل والاجتهاد أكثر في الموسم المقبل، ولا يمكن تدمير كل شيء، وقال ”الفريق أصبح أكثر تنظيما، ضيعنا الصعود في الدورات الأخيرة، بعد منافسة ليس مع فتح البيضاء بل مع الدار البيضاء بأكملها، هذا شرف لنا”.
وقال المتقي ”عندما تسلمت رئاسة الفريق وجدته قد صرف 69 مليونا، إضافة إلى 23 مليونا عبارة عن ديون للاعبين، وكان اللاعبون يعتصمون في الشارع للمطالبة بمستحقاتهم، وانتظر الفريق الدورة الأخيرة لينجو من النزول. اليوم الجميع توصل بمستحقاته، وقلصنا نسبة الديون، والفريق أصبح المرشح الأول للصعود، وتم حل مشكلة النقل، وسيحل معضلة الملعب، وأصبح لاعبوه قادرين على اللعب في أحسن الأندية بفعل الانضباط والالتزام الذي خلقه المكتب المسير كما عاد الجمهور إلى المدرجات”.
وأضاف ”أشكر الإخوان في المكتب المسير على تضحياتهم ومساهماتهم المالية، خاصة حسام جديرة وحمو العطواني ورشيد جويبر وعبد اللطيف الروبيو وعبد الغني زبيد وحميد اللوراوي، وباقي الأعضاء، إضافة إلى الجهات التي استنجد بها الفريق في الأوقات الصعبة”.
وبخصوص الموسم المقبل، قال ”الفريق لا تنقصه أشياء كثيرة من الناحية التقنية، لكن المشكل الأكبر سيكون هو العامل المادي، لذا يجب تطعيم المكتب بعناصر جديدة، والبحث عن موارد مالية، سيما الفريق رفع سقف مطالب لاعبيه، كما أن عليه إعادة مبالغ كبيرة تسلمها من أعضائه لتدبير مصاريفه بعضها يعود إلى الموسم الماضي”.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى