fbpx
الرياضة

بودريقة بالإمارات للتفاوض مع الراقي والقديوي

جمال فتحي بديلا لروماو في ما تبقى من مباريات الموسم
غادر محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي، في الساعات الأولى من صباح أمس (الأحد)، صوب الإمارات العربية المتحدة، للتفاوض مع عصام الراقي ، لاعب وسط ميدان الإمارات الإماراتي، ويوسف القديوي، مهاجم الظفرة.
وأكد بودريقة، أنه أقنع اللاعبين بالعودة إلى البطولة الوطنية، وكان من الضروري أن ينتقل إلى الإمارات لمناقشتهما في التفاصيل المالية، وطبيعة العقدين اللذين سيربطهما بالرجاء في المرحلة المقبلة.
وكشف بودريقة في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أنه يعلم أن الوقت قد يبدو للبعض غير مناسب للحديث عن الانتدابات،” بصفتي رئيسا للرجاء أرى أنه حان الوقت لإحداث تغييرات جذرية بالفريق على جل المستويات”.
إلى ذلك، علم “الصباح الرياضي”، من مصادر متطابقة، أن فتحي جمال، سيقود الرجاء في المرحلة المقبلة، بدلا من البرتغالي جوزي روماو، الذي سيغادر الفريق بحر الأسبوع الجاري.
ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن بودريقة، اتصل بجمال فتحي، قبل التوجه إلى الإمارات، وعرض عليه تعويض روماو بصفة مؤقتة، ومساعدة الفريق على الخروج من قوقعة النتائج السلبية.
واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن جمال فتحي طلب مهلة للتفكير، لتسوية بعض أموره الإدارية مع الإدارية التقنية، والتي كان مرتقبا أن يوقع عقد  الانضمام إليها اليوم (الاثنين).
وفي حال وافقت الإدارة التقنية، على المهمة المؤقتة لفتحي جمال، فإنه سيقود الرجاء في ما تبقى من مباريات الموسم.
يشار إلى أن الرجاء تعاقد مبدئيا مع التونسي فوزي البنزرتي، لقيادة الفريق في منافسات الموسم المقبل.
وعقد المكتب المسير اجتماعا، مباشرة بعد العودة من الجزائر، لدراسة مستقبل جوزي روماو، وإمكانية تركه إلى غاية نهاية الموسم، إلى أن الأغلبية طالبت بتغييره في الوقت الحالي، ووضع الفريق بين أيدي إطار من أبناء الفريق في ما تبقى من مباريات الموسم.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى