حوادث

اتهام رئيس جماعة الشماعية بتبديد أموال جمعية

علمت “الصباح” من مصادر مطلعة، أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية، أنهت أخيرا البحث التمهيدي، في شكاية يتهم من خلالها أحد المواطنين  رئيس جمعية آفاق لتجار منطقة أحمر، الذي يشغل في الوقت ذاته  مهمة رئيس المجلس الحضري للشماعية، باختلاس وتبديد أموال الجمعية.
وأشارت مصادر “الصباح”، إلى أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية باليوسفية، أحال الشكاية المذكورة على أنظار المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية، الذي استمع إلى المشتكي “أ.ج”، الذي أشار في معرض تصريحاته، أنه عضو منخرط بجمعية آفاق لتجار منطقة أحمر، التي ترأسها المدعو “يوسف الرويجل” قُبيل الانتخابات الجماعية الأخيرة، وأن الأخير حصل على مساهمات مجموعة من الأعضاء منهم المشتكي، غير أن رئيس الجمعية لم يعقد أي اجتماع أزيد من سنتين، وتم إغلاق مقر الجمعية دون سلوك المساطر القانونية المنصوص عليها في القانون الأساسي أو تلك المتعارف عليها في أبجديات العمل الجمعوي.
واعتبر المشتكي أن عدم عقد الجمع العام، وتوضيح مآل تلك الأموال التي قام الرئيس باستخلاصها، يعتبر بمثابة سوء تدبير مالية جمعية تخضع لظهير الحريات العامة، فضلا عن أن المعني لم يقم بإيداع المبالغ المالية المتحصل عليها من الانخراطات في حساب بنكي.
وكانت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية، تأخرت في الاستماع إلى المشتكى به لعدة أسابيع، الذي كان يتذرع بأنه في اجتماعات رسمية بمقر الجماعة الحضرية للشماعية، قبل الاستماع إليه في محضر رسمي، حيث نفى ما نسب إليه.
يشار إلى أن رئيس المجلس الحضري للشماعية، سبق أن تمت مقاضاته أمام المحكمة الإدارية بمراكش، في شأن عدم الإدلاء بشهادة مدرسية أثناء الجلسة العامة لانتخابه رئيسا للجماعة الحضرية للشماعية، غير أن إدارية مراكش، قضت برفض الطلب.
محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق