fbpx
حوادث

شيخ ومخزني بإنزكان يغتصبان فتاة فقيرة

ضغوطات على الضحية التي قضت ليلة كاملة من الاعتداء الجنسي انتهى بافتضاض بكارتها

علمت “الصباح” أن أشخاصا ينتمون إلى وزارة الداخلية بعمالة إنزكان آيت ملول مارسوا ويمارسون ضغوطات قوية على فتاة فقيرة تعرضت للاحتجاز وافتضاض بكارتها والاغتصاب، من قبل عون سلطة “شيخ” وعنصر من القوات المساعدة بالدشيرة الجهادية، من أجل التكتم على الجريمة.
وأكدت الضحية (ز) لـ “الصباح” أنها تعرضت مطلع شهر أكتوبر لاحتجاز دام ليلية كاملة داخل حجرة فارغة في مسكن بمدينة الدشيرة الجهادية من قبل شيخ المنطقة وفرد من القوات المساعدة، حيث افتضا بكارتها واغتصباها بالتناوب طيلة الليل. وقالت إن المتهمين أذاقاها أنواعا من العذاب والضرب وصب الماء عليها وهي عارية كي تستفيق من انهيارها وفقدانها للوعي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى