الرياضة

مابيدي: أرشح الأسود للتأهل

فياني مابيدي
لاعب إفريقيا الوسطى بالدفاع الجديدي اعتبر المنتخب الوطني الأقوى بالمجموعة الرابعة

قال فياني مابيدي، لاعب منتخب إفريقيا الوسطى، المحترف في فريق الدفاع الجديدي، إن المنتخب الوطني المغربي، هو الأقوى بالمجموعة الرابعة، التي تضم أيضا منتخب بلاده والجزائر وتانزانيا. وقال فياني مابيدي، الذي شارك في مباراة المنتخب الجزائري نهاية الأسبوع الماضي (2-0)، في حوار مع “الصباح الرياضي” إن منتخب بلاده آمن بحظوظه منذ مباراته مع المنتخب الوطني في الجولة الأولى. واعتبر أن الدفاع الجديدي عازم على الذهاب بعيدا في منافسات كأس العرش، مؤكدا أن مستوى الفريق سيتحسن أكثر في المباريات المقبلة. وفي ما يلي نص الحوار:

هل كنت تنتظر نتيجة الفوز على المنتخب الجزائري بهدفين لصفر؟
بعد النتيجة الإيجابية التي حققناها أمام المنتخب المغربي، آمن اللاعبون بإمكانياتهم، وعزموا على مواصلة المسار بدون خطأ. وأمام المنتخب الجزائري تحكمنا في وسط الميدان، وفرضنا طريقة لعبنا عليه، وتمكنا من الفوز بهدفين جميلين. نحن نتوفر على لاعبين عاديين، بخلاف المغرب والجزائر، اللذين يتوفران على العديد من اللاعبين المحترفين.

كيف تنظر إلى المباريات المقبلة في المجموعة الرابعة؟
الحظوظ متساوية. نحن الآن على رأس المجموعة، لكن التصفيات مازلت طويلة، ومن الممكن جدا أن تطرأ تغييرات على المنتخبات المشاركة. نحن عازمون على الذهاب بعيدا من أجل التأهل لأول مرة إلى نهائيات كأس إفريقيا بالغابون وغينيا الاستوائية.

من ترشح لاحتلال الرتبة الأولى؟
أنا أرشح المنتخب المغربي، ليس لأني ألعب في المغرب، ولكن لأنه هو المنتخب الذي حقق فوزا خارج الميدان. ويملك إمكانيات بشرية مهمة. لعبت خلال مباراة الرباط، ووقفت على المستوى الجيد الذي ظهر به اللاعبون المغاربة، خلافا للمستوى الباهت الذي ظهر به المنتخب الجزائري. المنتخب المغربي يبقى أقوى منتخب بالمجموعة الرابعة.

كيف جاء ارتباطك بالدفاع الجديدي؟
أنا لاعب محترف، أتوفر على تجربة مهمة. المدرب اقترح على مسؤولي الجديدة التعاقد معي. بعد جلسة التفاوض الأولى، توصلنا إلى اتفاق مبدئي وهكذا وقعت.

كيف استطعت ضمان مكانتك ضمن مجموعة الفريق الجديدي؟
بفضل استعدادي وبفضل مساعدة بقية اللاعبين، والثقة التي وضعها في الإطار التقني. التجربة الاحترافية المهمة التي أتوفر عليها ساعدتني على التأقلم مع أجواء اللعب بالمغرب.

هل أنت مرتاح بالجديدة؟
أنا مرتاح جدا بمدينة الجديدة. كل الظروف متوفرة.

كيف تنظر إلى مسار الدفاع الجديدي في كأس العرش؟
نحن على بعد خطوة واحدة من النهاية. وكل فعاليات الفريق عازمة على تحقيق اللقب. أظن أن بإمكاننا تحقيق ذلك، رغم أن فريق الفتح يعد من أفضل الفرق هذه السنة.

وماذا عن البطولة الوطنية؟
البداية كانت متعثرة، حسب ما عرفته من بقية اللاعبين، لكن في المباراة الأخيرة، استطاع الفريق تدارك التأخر وحقق نتيجة إيجابية. أعتقد أن مستوى الفريق سيتطور خلال المباريات المقبلة.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق