fbpx
الأولى

الحجز على متاجر “أسواق السلام”

دفاع “فايف إف سي بي” تقدم بطلب للحجز بعد تعذر بيع أسهم “سنيب”

أصدر رئيس المحكمة التجارية بالبيضاء، الجمعة الماضي، قرارا ثانيا يقضي بالحجز على أسهم مجموعة الملياردير ميلود الشعبي «يينا هولدينغ» في سلسلة متاجر «أسواق السلام» لفائدة المجموعة الدولية «فايف إف سي بي».

ويمتلك الشعبي 99 % من رأسمال سلسلة المتاجر، ما يمثل 3 ملايين و499 ألفا و912 سهما.
وتمكن الدفاع من الحصول على قرار قضائي يقضي بالحجز على أسهم مجموعة الشعبي في شركة «سنيب»، المدرجة في بورصة البيضاء، وتم تعليق تداول أسهم الشركة في سوق القيم المنقولة، وحدد موعد البيع بالمزاد العلني في 25 فبراير الماضي، قبل أن يصدر قرار قضائي ثان يقضي  بتأجيل البيع، تبعه بلاغ لمجلس القيم المنقولة يعلن فيه استئناف تداول أسهم شركة «سنيب» في البورصة ابتداء من اليوم (الاثنين).

ولجأ الدفاع، أمام هذا التطور، إلى التقدم إلى المحكمة التجارية من أجل استصدار قرار استعجالي بالتحفظ وبيع أسهم مجموعة الشعبي في «أسواق السلام» في المزاد العلني، لاستخلاص تعويضات مجموعة «فايف إف سي بي»، عقب إلغاء مجموعة الشعبي لمشروع بناء مصنع للإسمنت، بعد أن وقعت اتفاقا مع «فايف إف سي بي» لإنجازه وتسليمه جاهزا للاستغلال.
واعتبرت «فايف إف سي بي» أن قرار التخلي عن المشروع تسبب لها في خسائر، كما أن القرار اتخذ من طرف واحد دون مراعاة مصالح الطرف الثاني، الذي شرع في إنجاز الدراسات المتعلقة بالمشروع. ولجأت المجموعة الدولية إلى محكمة التحكيم التجارية الدولية في جنيف، التي غرمت مجموعة الشعبي ما يناهز 280 مليون درهم.

واعتبر متتبعون للملف أن اختيار «سنيب» للحجز على أسهمها من أجل تحصيل حقوق مجوعة  «فايف إف سي بي» كان اختيارا غير موفق، بالنظر إلى أن مبلغ الغرامة الذي حدد في 280 مليون درهم يتجاوز قدراتها المالية، إذ أن أرباحها لم تتجاوز 600 ألف درهم في النصف الأول من 2013، بسبب منافسة واردات تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، ما دفع «سنيب» إلى مطالبة السلطات الحكومية المسؤولة عن التجارة الخارجية باعتماد إجراءات حمائية تم إقرارها، لتتحسن أرباحها خلال النصف الأول من السنة الماضية إلى 18.6 مليون درهم. كما أن الحجز على شركة مدرجة بالبورصة من شأنه أن يؤثر سلبا على سمعة سوق القيم المنقولة.

وهكذا لجأ الدفاع إلى تقديم طلب ثان بالحجز على «أسواق السلام» التي تمتلك مجموعة الشعبي 99 % من أسهمها. وأنشئت سلسلة متاجر أسواق السلام، خلال 1998، وتتوفر على 13 متجرا في أهم المدن المغربية. ويتجاوز رقم معاملاتها مليارا و400 مليون درهم. وينتظر أن يحدد موعد لبيع «أسواق السلام» بالمزاد العلني في الأسابيع المقبلة.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى