fbpx
حوادث

وضعية القضاء تشكل هاجسا مشتركا على الساحة الوطنية

إدريس شاطر
شاطر: ورش الإصلاح يتطلب تعبئة شاملة لكافة المؤسسات ولا تقتصر على أسرة القضاء والعدالة

يرى إدريس شاطر الرئيس السابق لجمعية هيآت المحامين بالمغرب، والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للمحامين، أن الكل متفق على أن أي إصلاح للمجتمع وأية تنمية حقيقية وأي انتقال بالبلاد إلى دولة الحق والقانون، لا يمكن أن يمر إلا عبر  بناء شمولي لسلطة قضائية مستقلة متوفرة على إمكانية تحقيق العدل وإلزام الجميع بمقتضيات القانون.
وأنه مما لاشك فيه أن وضعية القضاء تشكل هاجسا مشتركا على الساحة الوطنية، وعنصرا حاسما بالنسبة إلى كل تطلع نحو الخروج بالبلاد من أزمتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. وقد تضمن الخطاب الملكي بمناسبة فتتاح أشغال المجلس الأعلى للقضاء إشارات واضحة وغنية عن كل بيان  وهي تجسيد  صادق لواقع العدالة بالمغرب وكان الخطاب الملكي، رسالة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى